الأحد , 18 نوفمبر 2018
الرئيسية » مقالات » وقفات مع رحلة موسى والعبد الصالح من سورة الكهف

وقفات مع رحلة موسى والعبد الصالح من سورة الكهف

زهرة سليمان أوشن

رحلة طيبة مباركة قصها الله علينا في سورة الكهف، وهذه تأملات مختصرة عنها. 

1- رحلة الحياة جميلة لما تجتمع وتتناغم فيها كل الألوان وفي هذه القصة تظهر صورة هذا التنوع.

2- قد لا نستوعب كل ما يحصل لنا في هذه الدنيا ولكننا نؤمن أن وراء كل ذلك حكمة الله وحسن تدبيره، وقد أظهر العبد الصالح – بما علمه الله- لموسى جوانب من هذه الحكمة.

3- مع تنوع محطات الحياة تتجلى علينا أنوار الله ونحيا في معاني أسماء الله الحسنى: القوي ، الجبار ، العزيز ، اللطيف ، الرحيم ، العليم ، الخبير، المدبر ، الحكيم، وقد ظهرجلال وجمال هذه الأسماء في حكايات هذه الرحلة بين موسى عليه السلام والعبد الصالح.

4- العمل الصالح لا يذهب هباء منثورا ويبقى أثره أجيالا، وتأمل: ( وكان أبوهما صالحا ).

5- لا تنتظر جزاء إلا من رب كريم، فالعبد الصالح لم يطلب أجرا على بناء الجدار.

6-في مسيرتك في الحياة كن مصلحا ما استطعت إلى ذلك سبيلا، ففي كل هذه الرحلة كان العبد الصالح مصلحا حكيما.

7- قد يأتي الفرج من باب الضيق والمحن تحمل في طياتها بذور المنح التي ستزهر ولو بعد حين، ولنا في خرق السفينة وقتل الغلام العبرة والتبيان.

8-نرتاح عندما نجد تفسيرواضح لما لا نفهمه، لذا كان موسى قلقا وجعل يجادل في كل محطات تلك الرحلة، حتى اتضح له الأمر.  

9- طالب العلم عليه أن يبدل ما في وسعه ليصل إلى مبتغاه، وفي سبيل العلم كانت هذه الرحلة لموسى عليه السلام.

10- بين: ( سأنبئئك بتأويل مالم تستطع عليه صبرا ) و : ( ذلك تأويل ما لم تسطع عليه صبرا)، رحلة شاقة زادها الإخلاص والصبر.

11- مرافقة أهل العلم خير وبركة وفلاح ولذا سعى إليها موسى عليه السلام بكل طاقته.

12- لن يتعلم إلا من يتواضع، فلم يستنكف موسى عليه السلام وهو النبي الكريم أن يتعلم من العبد الصالح.

13- بالإرادة وحسن التوكل على الله نصل إلى أهدافنا: ( لن أبرح حتى ,, ).

14– الغموض يسبب القلق , لنكن واضحين، ( وكيف تصبر على ما لم تحط به خبراء ).

15- طالب العلم عليه أن يتأدب مع أستاذه، تأمل: (قال له موسى هل اتبعك على أن تعلمني مما علمت رشدا).

16- المؤمن لا يقبل أن يسكت على ما يراه ظلما ولا يرضى أن يكون سلبيا، ولذا صرخ موسى عليه السلام مخالفا شروطه مع العبد الصالح قائلا: ( لقد جئت شيئا إمرا )، ( لقد جئت شيئا نكرا ).

19- كما أن هناك برا بالوالدين، هناك بر بالأبناء: ( وكان أبوهما صالحا ).

20- الذرية الصالحة نعمة والذرية الطالحة نقمة : وتأمل: ( فأراد ربك أن يبدلهما خيرا منه زكاة وأقرب رحما ).

21– تدبير الله أكبر من كيد المجرمين : ( وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا ) , فسبحان الله خرق أبطل كيد ومكر.

22- للصالحين بركتهم حتى في البيئات الفاسدة : ( فاستطعما أهل قرية فأبوا أن يضيفوهما ,, ) : ( وأما الجدار فكان لغلامين يتيمين في المدينة وكان تحته كنز لهما وكان أبوهما صالحا فأراد ربك أن يبلغا أشدهما ويستخرجا كنزهما ).

23- للكون مدبر حكيم، لطيف خبير،،، فالنطمئن ونحسن الظن بالله.

شاهد أيضاً

 ما الذي أسفر عنه باليرمو؟

أبو بكر بلال/ كاتب ليبي   بدا واضحا أن مؤتمر باليرمو لم يحقق أي شيء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.