الجمعة , 17 أغسطس 2018
الرئيسية » مقالات » مرحلة انتقالية جديدة … بنكهة غربية

مرحلة انتقالية جديدة … بنكهة غربية

عبد القادر الاجطل/ كاتب وصحفي ليبي

نشر موقع عين ليبيا السبت نقلا عن مصدر غربي وصفه بالرفيع المستوى خفايا أحد اللقاءات التي عُقدت في لندن الأسبوع الماضي وجمعت كل من أمريكا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا، بحضور ممثلين عن دول الجوار والإمارات والمبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة عبر الدائرة المغلقة

والذي تناول فيه المجتمعون الأوضاع في ليبيا وبحثوا مستقبل العملية السياسية في ليبيا

ومن الملاحظ أن من ذكرهم الخبر ليس من بينهم طرف ليبي مهما كان إنتماؤه وأيا كان المعسكر الذي يمثله

في غياب الليبيين أكد المصدر الغربي بحسب موقع عين ليبيا وعلى عهدتهم أنه تم الاتفاق على ضرورة إجراء انتخابات برلمانية جديدة في ليبيا قبل نهاية هذه السنة

وهذا أمر مفهوم .. ففي ظل استمرار الأزمة وتعذر انعقاد مجلس النواب انعقادا يؤهله لتعديل الإعلان الدستوري وإقرار الاتفاق السياسي وفي ظل رفضه لشرعية مجلس الدولة الذي انبثق عن الاتفاق السياسي لتحقيق مقاربة تجعل مجلس النواب الجهة التشريعية الوحيدة وتعطي المجلس الأعلى للدولة صلاحيات استشارية ملزمة ودور الشريك في بعض القرارات والتكليفات يعزز من مبدأ التوازن … فإن انتخاب هيئة تشريعية جديدة قد يفتح الباب لشرعية جديدة غير متنازع عليها يمكنها فيما بعد تكليف حكومة متوافق عليها تغطي الفراغات التي نشأت عن تعدد الحكومات وتعارض الصلاحيات

وهذا الأمر على الرغم من كونه تجاوز لأسبقية الدستور الذي يحدد هوية الدولة ونوعية نظام الحكم والعلاقة بين السلطات والحقوق والواجبات إلا أنه أقل إشكالا من تقديم الانتخابات الرئاسية على الاستفتاء على الدستور وعلى الانتخابات التشريعية

مصادر موقع عين ليبيا الإخباري أكدت لهم أن فرنسا تسعى من دون تنسيق مع بقية الدول الغربية الأخرى لتمرير مشرو ع خاص بها يقضي بإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية دون دستور

وبحسب ما يبدو فإن الشقة بين التوجهين واسعة  ففي الوقت الذي يمكن عقب الانتخابات التشريعية تكليف حكومة ومعالجة الخلاف حول الدستور لإجراء الاستفتاء في غضون مدة وجيزة يلتزم عقبها الجميع بما يقرره الدستور الجديد وهو ما يتيح الفرصة لحلول قد تنهي الكثير من مواضع النزاع بين الفرقاء فإن الانتخابات الرئاسية أقرب إلى إعادة شكل من الهيمنة الفردية غير المأمونة العواقب التي قد تفضي إلى نوع من الاستبداد المفضي في نهاية المطاف إلى دكتاتورية جديدة في غياب الدستور والمؤسسات التشريعية والرقابية القوية

كما أن الانتخابات الرئاسية والانتخابات التشريعية يشتركان في كونهما سيضيفان مرحلة انتقالية جديدة لا ندري متى تنتهي

والمراحل الانتقالية في المحصلة النهائية كبدت الليبيين خسائر فدحة على أكثر من صعيد

نعود لمصادر عين ليبيا التي نقلت عنهم أن فرنسا مررت في الخفاء مشروعها وسوف تدعمه باجتماع رباعي دعت إليه “السراج وعقيلة والمشري وحفتر” يصدر عنه بيان بالاتفاق على انتخابات رئاسية بين هؤلاء الأربعة

لاقت الخطوة الفرنسية بحسب عين ليبيا اعتراضا من بعض الدول الغربية وركزت مصادر عين ليبيا على أن الخطوة لم تعجب الولايات المتحدة الأمريكية دون أن تفصح عن وجه الاعتراض على هذا التوجه الفرنسي

تفصيل الحلول من قبل الدول الخارجية على مقاسات مفترضة وفرضها على الليبيين دون أن يكون لهم دور غير إصدار بيانات الموافقة بعد اكتمال التفصيل والخياطة والتشطيب

الدور الليبي سيقتصر على وضع الملابس الجاهزة التي قصها الآخرون وخاطوها في الأكياس الجاهزة أيضا وشحنها على طائرات غربية إلى الوطن من أجل توزيعها في أنحاء البلاد والترويج لها والدفاع عنها للأسف الشديد بحسب ما يظهر من هذا التسريب الذي نقلته لنا وسيلة إعلام ليبية عن مصدر غربي رفيع المستوى

مرحلة انتقالية جديدة بوجوه جديدة تشرع وتنفذ وتحكم وتقود دون دستور يقيد السلطات ويحدد الصلاحيات وينظم العلاقات بين الأجسام التشريعية والتنفيذية والقضائية

بتعديلات للإعلان الدستوري كلما احتاج الأمر … لا بد لها من نصاب من أعضاء الهيئة التشريعية تمكنهم من إجراء التعديل قد يتوفر أحيانا وقد يتعذر غالبا ….

والخلاصة أن ما تسرب عن لقاء لندن لا يبشر بخير بل هو مؤذنٌبأن “وراء الأكمة ما وراءها” … فبدلًا من وضع المراحل الانتقالية بما جلبته للبلاد والعباد وراء ظهورنا … ها نحن نسير نحو مرحلة انتقالية برعاية دولية لا ندري متى تنتهي وما هي الأوضاع الدائمة التي سيسلمنا لها وكيف ومتى سيكون ذلك؟

شاهد أيضاً

الشويهدي يرد على حفتر… مغالطات و مزايدات و تزوير للحقائق وجب الرد عليها

جلال الشويهدي/ عضو مجلس النواب الليبي عن بنغازي   لقد اطلعت على المقابلة المطولة التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.