الأحد , 19 نوفمبر 2017
الرئيسية » مقالات » الإباضية ليست فرقة ضالة أو منحرفة

الإباضية ليست فرقة ضالة أو منحرفة

إبراهيم موسى قراده/ أمازيغي ليبي

لسنا فرقة منحرفة وضالة ولا عقائدنا كفرية، ولنا الكرامة، فلماذا وإلى متى السكوت يا “دولة”؟

حسب فتوى اللجنة العليا للإفتاء، فإسلام وصلاة وعبادات أمي وأبي وجدي وجدتي منحرفة وضالة وفيها عقائد كفرية، وإنه لا كرامة لهم. وكذلك كل أتباع المذهب الإباضي، السابقين والحاضرين واللاحقين. تصوروا أهلي أن يشار إليك بأنك منحرف وضال وعقيدتهم كفرية. وتصوروا أن تطلب منك التوبة وإعادة إسلامك، أو أنك تقتل أو تستعبد وتغنم وتدفع الجزية في وطنك.

هذه الفتوى تنطبق على 300- 400 ألف ليبي من أتباع المذهب الإباضي في طرابلس وجبل نفوسه وزوارة، وأيضاً على الليبيين الأمازيغ من تلك المناطق، باعتبارهم إباضيون.

مر أكثر من ثلاث أيام على شيوع وانتشار الفتوى، ورغم تفاعل الرأي العام الشعبي والمثقف الإيجابي الرافض لهذا الفتوى، نرى صمتاً مطبقاً وسكوتاً رسمياً لدرجة الإظلام التام كأنه طرح أحمال كهربائي.

لم نسمع ونقرأ لحينه أي موقف رسمي معلن من مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة والمجلس الرئاسي، ولا من الحكومة المؤقتة التي تتبعها لجنة الإفتاء العليا حيال هذه الفتوى.

كما لم نسمع ونقرأ عن موقف من أي من أعضاء مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة باعتبارهم ممثلين لكل الشعب الليبي، مهما كان الجدال السياسي.

وأيضاً وقبل ذلك لم نسمع ونقرأ عن موقف من أي من أعضاء مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة الذين يمثلون دوائر وانتخبتهم مناطق يتواجد فيها اتباع المذهب الإباضي.

ما تفسير ذلك؟

– هل هم موافقون على الفتوى، وهل أتباع المذهب الإباضي تنطبق عليهم الفتوى؟

– هل أتباع المذهب الإباضي ليسوا ذوي أهمية، لأنهم “لا كرامة” حسب الفتوى؟

– هل الأمر لا يهمهم وخارج اهتماماتهم؟

قد يكون المبرر هو تجنب الفتنة بإهمال الفتنة. ولكن كلنا نعلم أن أصحاب الفتوى لن يتوقفون، وسيرون في السكوت إجابة رضا وقبول وتشجيع. ويعلم الله، كيف تتطور الأمور إذا لم يتم التفاعل الوطني المسؤول حيالها.

مهما كانت الدواعي فمن حق أتباع الإباضية سماع رأي وموقف الدولة الرسمي من ذلك.

وهل لو كان القذافي موجود ستخرج هذه الفتوى الجرئية؟ وإذا خرجت، فماذا سيكون موقفه؟

ما سبق ليس دعوة فتنة بل رداً لها. وهو حق، وحق لأهلي أن أدافع عنهم، ووجب لوطني أن أحميه، وللإنسانية أن أتشبث بكرامتها.

شاهد أيضاً

الفعل السياسي بين نزعتين.. الوضعية والسماوية

صلاح الشلوي/ كاتب ليبي السياسة كفرع معرفي ونشاط إنساني اختلط مفاهيمه وقيمه بين مصدرين أساسيين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *