الأحد , 16 يونيو 2019
الرئيسية » سياسة » الأعلى للدولة: قصف البرلمان دليل على حجم تطرف حفتر وسعيه لتعطيل أي عملية سياسية

الأعلى للدولة: قصف البرلمان دليل على حجم تطرف حفتر وسعيه لتعطيل أي عملية سياسية

قال المجلس الأعلى للدولة في طرابلس، إن قصف مبنى البرلمان الليبي في العاصمة من قبل الطيران التابع للواء المتقاعد خليفة حفتر، هو رسالة واضحة تبين حجم التطرف الذي يحمله، إضافة إلى سعيه لتعطيل أي عملية سياسية.

وأضاف المجلس الأعلى في بيان إدانة للقصف، أن قصف مبنى البرلمان الواقع في منطقة مكتظة بالسكان، هي جريمة حرب أخرى تضاف إلى سجل انتهاكات مجرم الحرب حفتر.

ودعا المجلس الأعلى للدولة البعثة الأممية ومجلس الأمن الدولي، إلى تحمل مسؤولياتهما تجاه هذه الاعتداءات المدعومة من دول إقليمية.

وطالب الأعلى للدولة نظراءهم في مجلس النواب الليبي، بعدم السماح لهذه المحاولات أن تثنيهم عن أداء واجباتهم تجاه الشعب الليبي، واستكمال المسار السياسي للخروج بالبلاد من الأزمة التي تمر بها.

شاهد أيضاً

السراج يعتمد المرحلة الجديدة من خطة مواجهة قوات حفتر

اعتمد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي، المرحلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.