الأحد , 16 يونيو 2019
الرئيسية » سياسة » قصر الإليزيه: حفتر استبعد وقف إطلاق النار في محادثاته مع ماكرون

قصر الإليزيه: حفتر استبعد وقف إطلاق النار في محادثاته مع ماكرون

قال مسؤول بالرئاسة الفرنسية إن قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) خليفة حفتر أبلغ الرئيس إيمانويل ماكرون أن الظروف غير مواتية لوقف إطلاق النار ولكنه سيكون مستعدا للحديث إذا ما توفرت هذه الظروف.

ويدعو ماكرون والمسؤولون الفرنسيون منذ عدة أسابيع إلى وقف غير مشروط لإطلاق النار في معركة طرابلس التي بدأها حفتر الشهر الماضي بهجوم على العاصمة الليبية.

وقال المسؤول بالرئاسة ”ما نراه من انعدام للثقة بين الأطراف الليبية أقوى اليوم من أي وقت مضى“.

وأضاف ”عندما طُرحت قضية وقف إطلاق النار على الطاولة، كان رد فعل حفتر عليها هو التساؤل ‘نتفاوض مع من لوقف إطلاق النار اليوم؟‘“.

ومضى المسؤول يقول ”هو يرى أن الميليشيات تهيمن على حكومة الوفاق الوطني (المدعومة من الأمم المتحدة ويقودها رئيس الوزراء فائز السراج) ولا يجدر به التفاوض مع ممثلين عن تلك الميليشيات“.

وأفاد المسؤول بأن ماكرون طلب من حفتر القيام بخطوة علنية صوب وقف إطلاق النار وبأن حفتر رد عليه بالقول إن ثمة حاجة لحوار سياسي شامل وإنه مستعد لذلك إذا كانت الظروف مواتية لوقف إطلاق النار.

وكان ماكرون التقى بالسراج في وقت سابق هذا الشهر، لكن بعد يوم من اللقاء طلبت حكومة السراج من 40 شركة أجنبية، منها توتال الفرنسية للنفط، تجديد التراخيص وإلا أوقفت عملياتها.

وطرابلس مقر الحكومة المعترف بها دوليا لكن بعض الدول الأوروبية مثل فرنسا تدعم أيضا حفتر كوسيلة للتصدي للمتشددين في بلد تعمه الفوضى منذ الإطاحة بمعمر القذافي في 2011.

وذكر المسؤول الفرنسي أن حفتر قال أيضا إنه لا هو ولا قواته يستفيدون من مبيعات النفط في شرق البلاد.

رويترز

شاهد أيضاً

السراج يعتمد المرحلة الجديدة من خطة مواجهة قوات حفتر

اعتمد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي، المرحلة …

تعليق واحد

  1. عادة الطغاه الاستكبار والمعاندة ورفض الاصلاح مثلهم مثل ابليس علية لعنة الله الذى أبى واستكبر وكان من الكافرين وها هو العجوز الخرف يابى ويسكتبر ويرفض العودة عن المنكر والباطل وسيكون مصيرة ان شاء الله كما وعد الرحمن كل الطغاة بالذل والهوان فى الدنيا وشديد العذاب فى اسفل سافلين مع ابليس لعنة الله عليه وعلى الطغاه ثم يتبجح بان الشرق الليبي لايستفيد من النفط فمن اين ايها الخرف صرفت 35 مليار ومن اين ياتيكم المال للمرتبات والطعام والخدمات الاخرى هل بعت انت ايضا حصتك من انياق جدك كما قال المردوم عندما سال عن الاموال التى يصرفها ابنه الساعدي ، والطفل الحقير الشاذ ماكرون يتاجر بدماء الليبيين فيجب على حكومة السراج قطع العلاقات السياسيه والاقتصادية مع كل الدول الداعمة لحفتر فرنسا والامارات والسعودية ومصر فورا وتوطيد العلاقات مع الدول الصديقه الداعمه لحكومة الوفاق ومعركة الشرف ضد الطغيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.