الأحد , 16 يونيو 2019
الرئيسية » سياسة » أعضاء بمجلس النواب في طبرق يطالبون بالانسحاب من الاتفاق السياسي

أعضاء بمجلس النواب في طبرق يطالبون بالانسحاب من الاتفاق السياسي

طالب عدد من أعضاء مجلس النواب الليبي المنعقد في مدينة طبرق شرق ليبيا، بالانسحاب من الاتفاق السياسي الليبي الموقع في مدينة الصخيرات المغربية عام 2015م، والمضي قدما خلف قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، حتى القضاء على ما وصفوه بالإرهاب، وبناء الدولة المدنية.

وقال أعضاء مجلس النواب الليبي في بيان لهم، إنهم قد حذروا سابقا من مغبة السير في اتجاه الاتفاق لخطورة الانجرار إلى رغبة بعض الأطراف التي كانت تدفعهم إليه، وهو التنازل عن الشرعية المكتسبة من خلال إرادة الشعب الليبي المعبر عنها من خلال صناديق الاقتراع.

وأضاف النواب أنهم قد تابعوا فشل المجلس الرئاسي، وتقاعسه في تطبيق ما نص عليه الاتفاق من تدابير أمنية، مما أدى إلى خضوع المجلس ورئيسه فائز السراج إلى سلطة الميليشيات، حسب قولهم.

واتهم أعضاء النواب المجتمع الدولي بدعم حكومة الوفاق الوطني غير الشرعية، على الرغم من أن المجلس لم يعط هذه الحكومة الثقة رغم الضغوطات التي مورست عليه.

وأوضح النواب أن دعم المجتمع الدولي لهذه الحكومة، قاد إلى استحواذ محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، على مقدرات الدولة الليبية، وصرفها على الميليشيات المسلحة، حسب تعبيرهم.

شاهد أيضاً

السراج يعتمد المرحلة الجديدة من خطة مواجهة قوات حفتر

اعتمد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي، المرحلة …

تعليق واحد

  1. منذو 5 سنوات ولم يرى منكم الشعب الليبي خيرا قط ايها الاوباش وها انتم تكملون التخادل والخيانة بطلب الانسحاب من الاتفاق الذي كنتم ولازلتم تعرقلونه منذو السنوات الاربع الماضيه ولولا ذلك لتعافت البلاد ودرجت فى طريق بناء الدولة المدنيه ولكنكم بخيانتكم التى تمارسونها منذو الخمس سنوات الماضيه تدفعونها الى المزيد من التشردم والانقسام ومزيدا من اراقة دماء ابنائنا فى ربوع ليبيا شرقا وغربا وجنوبا على يد السفاح عجوز الرجمة الواهم الخرف وتتامرون على من جاء بكم الى اماكنكم عبر صناديق الاقتراع لتقلبو الصناديق على روؤس الابرياء محاولتا منكم لاعادة تدوير القمامه لصناعة دكتاتور جديد واعادة البلاد الى حكم العسكر الذي دفع فيه الشرفاء فلدات اكبادهم من اجل ان تكون ليبيا حرة ابيه ديمقراطيه وهى التى اتت بكم الى مجلس النواب ولكن التاريخ وذاكرة الشعوب لاتنسى ابدا وستكتب اسمائكم بمداد من دم وقيح وعفن ايها الاوباش ويكون مصيركم ومن تدعموه فى مزبلة التاريخ او فى قبر لايعلم مكانه كمصير المردوم القذافي عليه وعليكم من الله ما تستحقون بما تفعلونه فى الاطفال والنساء والشيوخ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.