الأحد , 16 يونيو 2019
الرئيسية » سياسة » المؤسسة الوطنية للنفط تدين الهجوم الإرهابي في محيط حقل زلة النفطي

المؤسسة الوطنية للنفط تدين الهجوم الإرهابي في محيط حقل زلة النفطي

دانت المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، الهجوم الإرهابي الذي شُنّ صباح هذا اليوم على مقربة من حقل زلة النفطي، من قبل تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط إن التقييمات الأمنية في المنطقة، تفيد بقيام عدد من المتطرفين بمداهمة البوابة الرئيسية الواقعة بين مدينة زلة وحقل زلة النفطي، الذي تشرف على تشغيله شركة الزويتينة للنفط، التابعة للمؤسسة.

 وأوضحت المؤسسة أن الهجوم أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص، من بينهم مواطن ليبي، معربة عن بالغ أسفها للخسائر المسجلة في الأرواح البشرية.

وأشارت الوطنية للنفط إلى أنّه لم يكن للعمل الإرهابي أي تأثير مباشر على سير العمليات، موضحة أنها عقدت اجتماعا طارئا لمراجعة البروتوكولات الأمنية، مطالبة بأن يتّخذ حرس المنشآت النفطية بالمنطقة التدابير الوقائية اللازمة.

من جانبه ندّد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، بهذا الهجوم، محذّرا من المخاطر التي تهدّد قطاع النفط الليبي جرّاء الأعمال العدائية القائمة.

ونوه صنع الله إلى إنّ هذه الحادثة تؤكّد هشاشة الوضع الأمني في بلادنا، وتشدّد على الحاجة إلى وقف إطلاق النار فورا.

ولفت رئيس الوطنية للنفط إلى أن الأعمال العدائية الراهنة تسببت في فراغ أمني لا يخدم إلا مصالح المتطرفين الذين يسعون إلى نشر المزيد من الفوضى في كافّة أرجاء ليبيا.

واستنكرت المؤسسة الوطنية للنفط كلّ أشكال الصراع وما يترّتب عنها من زعزعة لثقة المستثمرين الدوليين، وتقويض للمساعي الرامية إلى النهوض بقطاع الطاقة.

شاهد أيضاً

السراج يعتمد المرحلة الجديدة من خطة مواجهة قوات حفتر

اعتمد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي، المرحلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.