الأحد , 19 مايو 2019
الرئيسية » سياسة » سيالة: العالم بدأ يفرق بين من ينادي بالدولة المدنية ومن يسعى إلى عسكرتها

سيالة: العالم بدأ يفرق بين من ينادي بالدولة المدنية ومن يسعى إلى عسكرتها

أكد وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني محمد سيالة، أن العالم أدرك الآن من ينادي بالدولة الديمقراطية المدنية ومن ينادي بالدولة العسكرية والحكم الشمولي، في إشارة إلى العدوان على العاصمة الليبية طرابلس من قبل قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، ومحاولته الانقلاب على الشرعية بقوة السلاح.

وأوضح سيالة خلال لقاء تلفزيوني بثته قناة فبراير، أن دبابات حفتر تحطمت على أسوار طرابلس،  مثمنا دور قوات الجيش الليبي بقيادة حكومة الوفاق والقوات المساندة لها في صد هذا العدوان.

وقال وزير الخارجية الليبية إن من حق دول العالم أن تستضيف من تشاء وهو حق سيادي، إلا أن لقاء حفتر في الإليزيه بفرنسا هذه المرة، سيكون مختلفا عن لقاءاته السابقة، مطالبا كل الدول بألا تكون هذه اللقاءات ضد مصلحة الدولة الليبية.

وأشار سيالة إلى تغير الموقف الأوروبي والغربي تجاه الأزمة الليبية على ما كان عليه في بداية العدوان على العاصمة، مطالبا بمزيد من الجهود الأوروبية والغربية لردع قوات حفتر

شاهد أيضاً

الرئاسي الليبي: الاعتداء على طرابلس تسبب في نشاط التتظيمات الإرهابية

قال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، إن الاعتداء على العاصمة الليبية طرابلس، من قبل قوات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.