السبت , 24 أغسطس 2019
الرئيسية » سياسة » “الوفاق” الليبية تفعل اتفاقيات قديمة مع تركيا وتطلب دعمها

“الوفاق” الليبية تفعل اتفاقيات قديمة مع تركيا وتطلب دعمها

أكد الناطق باسم حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، مهند يونس، أمس الخميس، أن طرابلس فعّلت اتفاقيات قديمة مع أنقرة حول التعاون العسكري بينهما.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده يونس، بعد اجتماع حكومي لمناقشة تطورات الأوضاع في طرابلس.

ولفت المسؤول الليبي، إلى أن طرابلس طلبت من تركيا ودولا أخرى داعمة لها (لم يسمها) أمورا جديدة، دون تفاصيل.

وأوضح يونس أن “هناك اتفاقيات قديمة مع تركيا، تم تفعيل هذه الاتفاقيات وطلبت منهم أيضا أشياء جديدة”.

وأضاف أن حكومة الوفاق لم تدخر جهدا في التواصل مع دول داعمة لها، وطلب كل ما يمكنها من صد هجوم قوات اللواء المنشق خليفة حفتر على طرابلس.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال الاثنين الماضي، خلال اتصال هاتفي برئيس الحكومة، فائز السراج إن “بلاده ستسخّر كل الإمكانيات لدعم الحكومة الشرعية (الوفاق)، وأنها ستقف بكل حزم إلى جانب الليبيين لمنع المؤامرة وصد العدوان ضد “طرابلس”، وأنه لا وجود لحل عسكري في ليبيا، وأن المسار السياسي هو المسار الوحيد لبناء الدولة المدنية”.

وفي تصريحات سبقت الاتصال بـ”السراج” بيوم واحد، قال “أردوغان”، إن “بلاده ستفشل مساعي البعض لتحويل ليبيا إلى سوريا جديدة، كون ليبيا اليوم أصبحت واحدة من الأماكن التي يحاول البعض تنفيذ سيناريوهات مظلمة فيها”.

وشهدت العلاقة بين طرابلس وأنقرة تقاربا كبيرا، خاصة في الملف الأمني والاقتصادي، وتوقيع “بروتوكولات” لتدريب أفراد الشرطة الليبية هناك، وكذلك إعادة استئناف عمل الشركات التركية في الداخل الليبي.

وكالات

شاهد أيضاً

حكومة الوفاق الليبية والولايات المتحدة تبحثان التعاون الأمني

بحثت حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا والولايات المتحدة التعاون الأمني بين الجانبين، أمس الأحد. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.