السبت , 24 أغسطس 2019
الرئيسية » سياسة » قوات “الوفاق” تواصل التقدم نحو غريان وترهونة

قوات “الوفاق” تواصل التقدم نحو غريان وترهونة

لا تزال محاور القتال جنوب العاصمة الليبية طرابلس تشهد تقدما حثيثا من جانب قوات حكومة الوفاق باتجاه المواقع التي سيطرت عليها قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر منذ الرابع من إبريل/ نيسان الجاري.

 

وبحسب المتحدث باسم المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” التابعة للحكومة، مصطفى المجعي، فإن قوات الوفاق سيطرت على أجزاء من مناطق سوق الخميس المتاخم لمدينة ترهونة، ولا تزال في مواقعها المتقدمة في منطقة الهيرة باتجاه غريان.

 

وقال المجعي إن “قواتنا قطعت طريقا رئيسيا لإمداد قوات حفتر، كما أن سفن خفر السواحل والبحرية الليبية تراقب الساحل الليبي من سرت حتى رأس جدير، لصد أي تحركات أو محاولة لإيصال إمداد لقوات حفتر عبر البحر”.

 

وتسمع منذ ليلة أمس الأربعاء أصوات اشتباكات عنيفة في الأجزاء الجنوبية الشرقية من العاصمة، لكن المجعي أكد أنها اشتباكات حدثت إثر تقدم قوات الوفاق في محور وادي الربيع وإجبار قوات حفتر على التراجع باتجاه الجنوب الشرقي، في خطوة لإرجاعها إلى مواقعها الأصلية في ترهونة.

 

وعن أوضاع المحاور صباح اليوم الخميس، قال إن “الهدوء يسود محاور القتال كافة، لكن العمليات سوف تستأنف خلال الساعات المقبلة للتقدم أكثر”، دون تحديد اتجاهها إذا ما كانت باتجاه غريان، الواقعة 90 كلم غرب العاصمة، أو ترهونة (95 كلم جنوب شرقها).

 

وتعد غريان الجبلية أهم مواقع حفتر، نظرا لكونها المنفذ الرئيسي للعاصمة إلى مدن الجبل الغربي، وكونها ترتبط بطرقات هامة باتجاه قاعدتي الوطية غربا والجفرة جنوبا، بالإضافة إلى ترهونة التي انطلقت منها قوات اللواء التاسع للسيطرة على قصر بن غشير ووادي الربيع وعين زارة.

 

وتغيب المتحدث الرسمي باسم قوات حفتر، أحمد المسماري، مساء أمس الأربعاء، عن مؤتمره اليومي لرصد الأوضاع الميدانية من جانب قوات حفتر، دون إبداء الأسباب، فيما كانت قوات الحكومة تؤكد تقدمها باتجاه المواقع الرئيسية لقوات اللواء المتقاعد في غريان وترهونة.

 

من جانب آخر، أعلنت مفوضية اللاجئين الأممية أن الاعتداء على مركز إيواء المهاجرين بقصر بن غشير، الاثنين الماضي، جاء من جانب قوات حفتر، وفق شهادات المهاجرين بالمركز الذين تضرروا من الاعتداء.

 

وطالب المفوضية بضرورة التحقيق في الهجوم باعتباره “جريمة حرب”.

 

وعلى أثر هجوم قوات حفتر على مركز إيواء المهاجرين في قصر بن غشير، طالبت حكومة الوفاق المجتمع الدولي بإرسال فريق لتقصي الحقائق على الأرض ورصد الانتهاكات التي ترتكبها قوات حفتر بحق المدنيين والمهاجرين والمنشآت المدنية.​

 

 

العربي الجديد

شاهد أيضاً

حكومة الوفاق الليبية والولايات المتحدة تبحثان التعاون الأمني

بحثت حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا والولايات المتحدة التعاون الأمني بين الجانبين، أمس الأحد. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.