الأربعاء , 19 يونيو 2019
الرئيسية » سياسة » المتحدث باسم داخلية الوفاق: سنتصدى بكل حزم لأي محاولات تزعزع أمن العاصمة

المتحدث باسم داخلية الوفاق: سنتصدى بكل حزم لأي محاولات تزعزع أمن العاصمة

أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني المبروك عبد الحفيظ، التزام الداخلية  بأداء واجباتها الوطنية، والتصدي بقوة و حزم لأي محاولات بائسة لزعزعة الأمن والاستقرار بالعاصمة.

 

ودان عبد الحفيظ في مؤتمر صحفي اليوم الإثنين، القصف العشوائي من قبل قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، والذي طال الأحياء السكنية بالعاصمة طرابلس، بمنطقة أبوسليم وأحد المستشفيات الميدانية بمنطقة عين زارة، ومنازل بعض المواطنين بمنطقة السواني، مما نتج عنه عدة إصابات بين المدنيين، وخلق حالة من الذعر والفزع في قلوب الأطفال والمسنين والنساء الآمنين في منازلهم.

 

وقال الناطق باسم الداخلية إن هذا الأمر مرفوض، مطالبا المجتمع الدولي بتحمل كافة المسؤولية جراء هذه الأعمال الإجرامية، التي تتعرض لها العاصمة طرابلس.

 

وأعرب المتحدث باسم داخلية الوفاق عن أن القوات المهاجمة للعاصمة طرابلس، لا تعي حجم الخطيئة التي ترتكبها في حق الوطن و المواطن، مؤكدا أن ذلك لا يكون إلا بعد مواجهة هذا الهجوم الغاشم دون أدنى تردد.

 

 وحمل عبد الحفيظ المسؤولية الكاملة للطرف المهاجم عن النتائج الوخيمة المترتبة على هذا الهجوم، داعيا المجتمع الدولي إلى أن يضطلع بمسؤولياته الأخلاقية و القانونية، والإفصاح الصريح عن موقفه تجاه الخروقات الجسيمة، التي تقوم بها المجموعات الغازية ولا مبرر لها.

 

وأوضح عبد الحفيظ أن وزارة الداخلية بذلت كل الجهود من أجل إنجاح وتأمين الملتقى الجامع بمدينة غدامس، وإصدار التعليمات إلى مديرية أمن غدامس والإدارة العامة للدعم المركزي، والأجهزة الأمنية الأخرى في تأمين هذا الملتقى، باعتباره حلا للخروج بالبلاد إلى بر الأمان.

 

وبين المتحدث باسم الداخلية أن الوزارة وضعت خطة أمنية مشتركة لتأمين العاصمة طرابلس، بإشراف مديرية أمن طرابلس، ومشاركة مكونات وزارة الداخلية، وبالتعاون مع جهاز الإسعاف والطوارئ والهلال الأحمر الليبي، بإنقاذ العالقين في أماكن الاشتباكات، وفتح ممرات أمنية لهم.

 

وأشار عبد الحفيظ إلى إنشاء غرفة طوارئ مقرها مديرية أمن طرابلس، تتولى اتخاذ التدابير الأمنية اللازمة للحفاظ على الأمن والاستقرار  وحماية المرافق العامة والخاصة، ومتابعة الأحداث الأمنية الطارئة.

 

ولفت الناطق باسم الداخلية أن الأوضاع الأمنية داخل العاصمة طرابلس، تسير بشكل صحيح، ولا وجود لارتفاع في معدلات الجريمة، وأن الأجهزة الأمنية على استعداد تام في حماية وتأمين المواطنين.

 

ونوه عبد الحفيظ إلى أن وزير الداخلية فتحي باشاغا أصدر تعليماته لجميع الأجهزة الأمنية، بضرورة الحرص على أمن وسلامة المواطنين، ومنع أي خروقات أمنية قد تحدث، وفرض الأمن والاستقرار بكل قوة وحزم، وحسن معاملة الأسرى، واحترام كرامة الإنسان، وفقا لمبادئ حقوق الإنسان وتعليمات ديننا الإسلامي الحنيف.

شاهد أيضاً

الأعلى للدولة يرحب بمبادرة السراج لإنهاء المرحلة الانتقالية

رحب المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، بالمبادرة السياسية التي أعلنها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.