الأربعاء , 19 يونيو 2019
الرئيسية » سياسة » وزير تونسي سابق: الأزمة الليبية “مفتعلة وحرب بالوكالة”
Tunisian Foreign Affairs Minister Rafik Abdessalem speaks during a press conference on February 17, 2012 in Tunis. "The Syrian National Council, the main body of the Syrian opposition, will have no official representation at the "Conference of Friends of the Syrian people" to be held February 24 in Tunisia, said the head of the Tunisian diplomacy. AFP PHOTO / FETHI BELAID (Photo credit should read FETHI BELAID/AFP/Getty Images)

وزير تونسي سابق: الأزمة الليبية “مفتعلة وحرب بالوكالة”

وصف وزير الخارجية التونسي الأسبق، رفيق عبد السلام، الأزمة الليبية بأنها “مفتعلة ومفروضة من الخارج، وحرب بالوكالة لأن المجتمع الليبي موحد”.

 

تصريحات عبد السلام جاءت على هامش مؤتمر “المواطنة وحكومة العالم”، والذي انطلق الأربعاء الماضي ويستمر حتى غدا الاثنين.

 

ورأى عبد السلام أن ما يحدث في ليبيا هو “حرب بالوكالة لمصالح إقليمية ودولية”، من تسمية تلك الجهات الإقليمية والدولية، بحسب مانقلت وكالة “الأناضول”.

 

وأشار إلى توحد المجتمع الليبي وتجانس بنيته القبلية، حيث لا يوجد أديان أو طوائف، كما رأى أن وجود حكومتين في البلد، عقد الوضع السياسي.

 

وأضاف عبد السلام أن تونس تعتبر علاقتها مع ليبيا مصيرية، مشيرا إلى قناعته بأن عوامل الوحدة في المغرب العربي ما زالت قوية ومتاحة، وهذا يصب بشكل كبير في مصلحة العالم العربي.

 

وتحدث عبد السلام عن القضية الفلسطينية قائلا:”من حق كل شعب محتل أن يبحث عن الأدوات السياسية المشروعة للدفاع عن أرضه”.

 

وتابع:”هناك رأي عام دولي يرفض الاحتلال الإسرائيلي وتهويد القدس، وهذا الرأي العام يرفض الرواية الإسرائيلية التي تقوم بتتبعها عبر الدبلوماسية الإسرائيلية الناعمة”.

 

وبشأن العلاقة مع إيران، رأى عبد السلام أنه من الضروري البحث المشترك بينها وبين العالم الإسلامي، مؤكدا أن محاولة اعتبارها العدو الأول والأكبر للعالم العربي هو “تزييف” للوعي العالمي من قبل العديد من القوى.

شاهد أيضاً

قصف جوّي على مخزن تابع لشركة مليته النفطية بمنطقة تاجوراء شرقي طرابلس

قالت المؤسسة الوطنية للنفط، إن مخزنا تابعا لشركة مليته للنفط والغاز، تعرض إلى قصف جوّي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.