الخميس , 21 مارس 2019
الرئيسية » سياسة » المشري لوفد أممي وإفريقي: لا بد من منع التدخلات الخارجية في ليبيا

المشري لوفد أممي وإفريقي: لا بد من منع التدخلات الخارجية في ليبيا

شدد رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، على ضرورة العمل لمنع التدخلات الخارجية التي يعاني منها الشعب الليبي، معرجا  على تدخلاتها التي أدت إلى انتهاكات في الجنوب الليبي.

 

وجاء ذلك خلال لقائه رفقة نائبيه ناجي مختار، وفوزي العقاب، ومقرر المجلس محمد أبوسنينة، يوم الثلاثاء، بالأمينة العامة المساعدة للأمم المتحدة المكلفة بالشؤون السياسية وبناء السلام، روزماري ديكارلو، ومفوض مجلس السلم والأمن في الاتحاد الأفريقي، إسماعيل الشرقي، والممثلة الخاصة لرئيس مفوضية الاتحاد الافريقي بليبيا، وحيدة العياري، بحضور رئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، ناقشوا خلاله مستجدات المشهد العام في ليبيا سياسيا وأمنيا.

 

وأعرب المشري عن تعاون المجلس الأعلى للدولة مع البعثة الأممية، متمنيا أن يكون التواصل مع الاتحاد الأفريقي بذات النشاط، لا سيما وأن ليبيا هي جزء مهم من الاتحاد الأفريقي.

 

وعرج رئيس الأعلى للدولة على موضوع الملتقى الجامع المزمع عقده برعاية البعثة الأممية، موضحا أن المجلس هو الجسم الوحيد الذي تعامل بجدية وإيجابية مع هذا الطرح وقد شكل لذلك لجنة مختصة.

 

وأبدى المشري مخاوف كثيرة من فشل هذا اللقاء بسبب عدم وجود ضمانات قوية، ولوجود معرقلين؛ الأمر الذي يعيق  الانتخابات واستقرار الدولة، مذكرا بأن المرحلة الانتقالية كلفت الدولة الليبية الكثير إضافة إلى تسببها في الانقسام الحاصل في البلاد.

 

من جهتهم أكد الوفد الأممي الإفريقي، على دعمهم لجهود بعثة الأمم المتحدة في سبيل استقرار الأوضاع في ليبيا، وأنهم متفهمون للمخاوف المشروعة من فشل الملتقى الجامع.

 

وشدد الوفد على أن الأمر بيد الأطراف الليبية، من خلال الحوار وتقديم التنازلات، واتخاذ القرارات لتحقيق التقدم في العملية السياسية.

شاهد أيضاً

السراج وأردوغان يبحثان الوضع السياسي الليبي وعلاقات البلدين

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، مستجدات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.