الخميس , 21 مارس 2019
الرئيسية » سياسة » عضو بالأعلى للدولة: لا أحد يعلم كيف سيكون الملتقى الجامع

عضو بالأعلى للدولة: لا أحد يعلم كيف سيكون الملتقى الجامع

قال عضو المجلس الأعلى للدولة صفوان المسوري، إن لا أحد يعلم كيف سيكون الملتقى الجامع المزمع عقده برعاية البعثة الأممية في ليبيا قريبا، ومالذي سيخرجه رئيسها غسان سلامة ” المتحول من مبعوث أممي إلى ساحر  ينثر الغموض على الركح الكبير المسمى ليبيا ” بحسب قوله.

 

وأضاف المسوري في منشور له على الفيس بوك، أن ومن يراقب الأوضاع عن كثب، يدرك أن التحضير للمؤتمر الجامع دخل في سبات أو حالة من شبه الموات في الشهرين الأخيرين على الأقل.

 

واستغرب عضو الأعلى للدولة من عودة التحضير له بسرعة كبيرة، بعد اجتماعات أبوظبي التي اعتقد أنها تُمهد لصفقة بين حفتر والسراج، و طرف ثالث ارتاح لهذه التوافقات، ليصبح الموضوع برمته غير مريح لجزء معتبر من بقية القوى الوطنية.

 

وأوضح المسوري أن ما يراد تضمينه في الملتقى الجامع يخص طرفين إضافة إلى طرف ثالث وصفه بالمُحلل، ولايخص على الإطلاق ما تبقى من الطيف الليبي السياسي العريض، الذي سيكون في مدينة غدامس الليبية على الأرجح مجرد شاهد صامت خارج دائرة الفعل والتأثير .

 

ووصف عضو الأعلى للدولة أن ما يحدث يسمى سياسيا بالصفقة السياسية المشبوهة، لاقتسام هياكل السلطة في دولة لم تخلق السلطة فيها بعد، مضيفا أن ذلك هو أبعد ما يكون عن مفهوم التوافق الذي أوجد السراج نفسه، ليتحول هو الآخر لطرف يقوم بكل شيء لكي لا يبرح مكانه.

 

وبين المسوري أن ما يطبخ الآن لا يؤسس لمشاركة فعلية للأطراف الموجودة على الساحة، ولن يفضي للاستقرار السياسي الذي ينشده الجميع.

 

وتابع عضو الأعلى للدولة أن مآلات ما يحدث تتأرجح بين أمرين، إما ان تحكم قوات حفتر  عبر أربطة عنق فائز السراج البراقة لفترة بسيطة يتم بعدها إزاحته بكل سهولة، ليتحول بعدها إلى حكم عسكري بائس كما يخبرنا التاريخ دائما.

 

 ورجح المسوري أن تتخذ القوات التي تمثل خط التغيير والثورة القرار بالمقاومة وإعلان الحرب، الأمر الذي يفضي إلى حرب أهلية دامية يخاف وقوعها وتداعياتها كل من أتى هذا الوطن بقلب سليم، بحسب وصفه.

 

واقترح عضو الأعلى للدولة ضغط القوى السياسية الوطنية على رئيس البعثة الأممية، ومطالبته بأن يكون لها دور في وضع أجندة اللقاء، شريطة أن تكون أجندة وطنية تُعنى بالقضايا الأساسية التي تهم الليبيين جميعا.

شاهد أيضاً

السراج وأردوغان يبحثان الوضع السياسي الليبي وعلاقات البلدين

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، مستجدات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.