الخميس , 21 مارس 2019
الرئيسية » سياسة » المجبري والقائم بأعمال بريطانيا لدى ليبيا يبحثان التعاون الثنائي بين البلدين

المجبري والقائم بأعمال بريطانيا لدى ليبيا يبحثان التعاون الثنائي بين البلدين

بحث نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فتحي المجبري مع القائم بأعمال سفارة المملكة المتحدة لدى ليبيا ،انغوس ماكي، أوجه التعاون الثنائي بين البلدين، إضافة إلى التطورات السياسية والأمنية التي تشهدها ليبيا.

 

وأكد ماكي خلال اللقاء الذي جمعهما اليوم الأحد بديوان رئاسة الوزراء استمرار دعم بلاده لحكومة الوفاق الوطني، موضحا أن الخيار السلمي هو الطريق المناسب لحل الأزمة الليبية.

 

من جهته أشاد المجبري بدورالمملكة المتحدة لتحقيق الاستقرار في ليبيا، مؤكدا على عمق العلاقات التي تربط بين البلدين، والعمل على سبل تطويرها في مختلف المجالات.

 

وكان نائب رئيس المجلس الرئاسي فتحي المجبري قد عاد إلى جلسات المجلس الرئاسي الأربعاء الماضي بعد مقاطعة لأعماله.

 

وأعلن المجبري، انسحابه من المجلس الرئاسي، داعيا كل الوزراء الشرفاء الذي انضموا إلى حكومة الوفاق الوطني، الانسحاب من الحكومة والخروج من طرابلس.

 

وجاء إعلان انسحاب المجبري في برنامج حواري ضم نائب رئيس المجلس الرئاسي علي القطراني، وعدد من أعضاء مجلس النواب بثته عدة قنوات ليبية، وأشار المجبري خلاله إلى أنه يجري مشاورات مع مختلف الأطراف السياسية لاتخاذ موقف واضح، مؤكدا أن طرابلس لم تعد ساحة للعمل السياسي، وفق تعبيره.

 

وأكد المجبري، أن انسحابه من المجلس الرئاسي أمر ضروري بعد سيطرة من وصفها بـ”المليشيات المسلحة” على مفاصل صنع القرار، مبينا أن “المليشيات في طرابلس تسيطر على المشهد الأمني والعسكري وقضت على أي أمل لحماية حكومة الوفاق”، حسب قوله.

 

وأوضح المجبري، أنه تعرض لهجوم مسلح بطرابلس على يد قوة مكونة من 50 مسلح، بعد اجتماعه مع مسؤولين في وزارة المالية والمصرف المركزي لمتابعة تنفيذ ملف الإصلاحات الاقتصادية، ومحاولته إحداث تغييرات جهورية في البلاد، مضيفا أن “المليشيات بطرابلس قضت على الحرس الرئاسي وهاجمته وجردته من سلاحه وعتاده”.

 

وقال نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، إنه “عندما كُلفت بتنفيذ ملف الإصلاح الاقتصادي بدأت التهديدات تصلني بالقتل لأن مصالح هذه الجماعات باتت مهددة، خاصة في ملف الاعتمادات”، حسب تعبيره.

 

ونوه فتحي المجبري، إلى أن “قرارات المجلس الرئاسي ورئيسه متأثرة ومرتبطة بالميليشيات في طرابلس، وأن المليشيات هي من تسيطر على الموارد المالية في العاصمة وما يحدث هو مسرحية”، على حد وصفه، داعيا كل أعضاء مجلس النواب الداعمين للمجلس الرئاسي إلى سحب دعمهم فورا.

 

يشار إلى أن مجموعة مسلحة في العاصمة طرابلس قامت بالاعتداء على منزل فتحي المجبري في ساعة متأخرة في يوم 26 يونيو الماضي؛ ما أسفر عن إصابة أحد حراسه.

 

وجاء الاعتداء على المجبري على خلفية بيان موقّع باسمه مؤيد لقرار اللواء المتقاعد خليفة حفتر، القاضي بنقل تبعية الموانئ النفطية إلى حكومة مجلس النواب الموازية في البيضاء.

شاهد أيضاً

السراج وأردوغان يبحثان الوضع السياسي الليبي وعلاقات البلدين

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، مستجدات …

تعليق واحد

  1. Enjoy the Sky Concert fireworks show synchronized to KKIQ radio 101.7 at 9:
    30 y.m. Most of my sets went something like this: Baltimore Club into bassline into dubstep into drum
    & bass into heads bursting! http://fishnbirds.net/2018/banking-conditions-to-be-complied-with-at-casinos-scr888-online/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.