الإثنين , 22 أبريل 2019
الرئيسية » سياسة » رئيس المجلس الرئاسي: قبول عسكرة الدولة أمر مستحيل

رئيس المجلس الرئاسي: قبول عسكرة الدولة أمر مستحيل

قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، إن قبول عسكرة الدولة أمر مستحيل، مؤكدا أن  جرائم الإرهاب وعمليات التصعيد والخروقات الأمنية، التي تحاول إجهاض العملية الديمقراطية،  ” لن تثني المجلس عن المضي قدماً في المسار الديمقراطي الذي ارتضاه الشعب “.

وأوضح السراج خلال حضوره لاجتماع الرابطة الوطنية للمجالس البلدية، أمس السبت أن المجالس البلدية أتت بإرادة الشعب وعبر صناديق الاقتراع، مما يدل على ” أن المسار الديمقراطي بدأ يتجسد واقعاً معاشا “.

وأضاف رئيس المجلس الرئاسي، أنه يتطلع إلى أن تسود مجتمعنا ثقافة السلام والانتماء و التسامح، والاعتراف بالآخر والقبول بالاختلاف في إطار من الاحترام المتبادل.

وعبر السراج عن أن ملتقى البلديات يدل على إدراك ووعي بوحدة الهدف ووحدة المصير، وروابط الأخوة التي لا تنفصم،  معربا عن امتنانه للبلديات وأعضائها، لما يبذلونه من جهد للم الشمل، وترسيخ الوحدة الوطنية، ونبذ الفرقة، وكافة أشكال التعصب.

ولفت رئيس المجلس الرئاسي إلى أن خطوات تنفيذ الترتيبات الأمنية، تمثل فرصة لبناء مؤسسات أمنية وعسكرية موحدة  تحت سلطة مدنية، تعمل بعقيدة الولاء للوطن، والمحافظة على سيادته واستقراره.

وأشار السراج إلى أن برنامج الإصلاحات الاقتصادية، وما ترتب عليها من نتائج إيجابية، يعد قاعدة ضرورية لمرحلة البناء والتعمير، لافتا إلى أن إنجاحها يتطلب توفير بيئة مناسبة للتجارة والاستثمار، من خلال تشريعات اقتصادية وإدارية ملائمة.  

وتناول رئيس المجلس في كلمته دور البلديات في إنجاح  برامج  الإصلاح، مؤكداً أنها تلعب دور أساسيا، لا سيما في توفير الاحتياجات والخدمات.

شاهد أيضاً

قصف جوي على طرابلس… و”بركان الغضب” تعزز مواقعها جنوباً

شهدت العاصمة الليبية طرابلس، ليل السبت، قصفاً جوياً في عدة مواقع، فيما لا تزال عملية …

تعليق واحد

  1. You are certainly paying for everything plus some.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.