الإثنين , 21 يناير 2019
الرئيسية » سياسة » نائبة المبعوث الأممي لدى ليبيا تبدي قلقها من الأوضاع في درنة

نائبة المبعوث الأممي لدى ليبيا تبدي قلقها من الأوضاع في درنة

أعربت نائب رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، منسقة الشؤون الإنسانية ماريا ريبيرو، عن قلقها من تصاعد الأعمال العدائية في مدينة درنة شرق ليبيا، مؤكدة ورود معلومات إلى البعثة الأممية، تفيد بوقوع خسائر كبيرة في صفوف المدنيين في المدينة.

 

وقالت ريبيرو في بيان نشرته على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر “، أمس الجمعة، إن هذا التصعيد الخطير للغاية، من شأنه أن يعمل على مزيد من التدهور للحالة الإنسانية، في أجزاء واسعة من المدينة.

 

وأشارت نائب المبعوث الأممي، إلى أن الحرب التي شهدتها مدينة درنة مؤخراً، أدى إلى دمار في البنية التحتية وتدهور في الخدمات.

 

وأضافت أن قلقها الشديد نابع من عدم وصول الاحتياجات الأساسية، مثل الغذاء والماء إلى السكان، إضافة إلى عدم توفر الرعاية الطبية العاجلة اللازمة للجرحى والمرضى.

 

ودعت روبيرو إلى وصول المساعدات الإنسانية غير المشروطة، وغير المعوقة والمستمرة إلى المدنيين المتضررين في المدينة القديمة، حسب قولها.

 

وقال أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، في تقرير إلى مجلس الأمن الدولي، الإثنين الماضي، إن مسؤولين محليين ونشطاء من مدينة درنة، يعانون في السجون الانفرادية التابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وخاصة سجن قرنادة، منذ عدة أشهر، دون إحالتهم لسلطات القضاء.

 

وذكر تقرير غوتيريس أن عائلات المحتجزين في السجون الانفرادية التي طالبت بزيارة ذويهم، قد هُدِّدَت بالعنف والاعتقال من قبل المسؤولين على السجون.

 

وأكد تقرير الأمين العام، عدم استجابة سلطات السجون التابعة لعملية الكرامة لطلباتها، بشأن زيارة السجون والاطلاع على أحوال السجناء.

شاهد أيضاً

هيأة الرقابة الإدارية تتراجع عن مطالبتها الرئاسي بإصدار قراراته مجتمعا

قالت هيأة الرقابة الإدارية بطرابلس، إن الهيأة تراعي ظروف المجلس وطبيعة عمله الحالي، الأمر الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.