الأربعاء , 21 نوفمبر 2018
الرئيسية » سياسة » المفوض الأممي لشؤون اللاجئين: ليبيا ليست آمنة لإعادة المهاجرين إليها

المفوض الأممي لشؤون اللاجئين: ليبيا ليست آمنة لإعادة المهاجرين إليها

أكد المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، أن ليبيا ليست بلدا آمنا لإعادة المهاجرين إليها بعد إنقاذهم في البحر المتوسط، داعيًا الدول الأوروبية إلى وضع آلية لتوزيع المهاجرين ممن يتم إنقاذهم.

 

وقال غراندي أمس الجمعة، إن المهاجرين يتواجدون في ظروف مروعة في مراكز الاحتجازفي بليبيا، مشيرا إلى أنه لم يشاهد طيلة حياته المهنية مثل تلك الظروف القاسية، وفق ما نقلت وكالة “أنسا” الإيطالية للأنباء.

 

وانتقد غراندي، موقف الدول الأوروبية حيال أزمة المهاجرين القادمين من ليبيا، مؤكدا أنه لا يوجد حتى الآن تضامن بين الدول الأوروبية، داعيًا إلى وضع آلية لتوزيع المهاجرين الذين يصلون السواحل الإيطالية.

 

وطالب غراندي، بضرورة مشاركة هذا العبء بين دول أوروبا، ويجب أن تكون هناك آلية محددة، منوها إلى أنه لا يمكن التعامل مع حالة كل مركب إنقاذ على حدة، ولا يمكن الحديث عن أرقام محددة حول أعداد المهاجرين في ليبيا، ولكن أضاف أنه إذا تمكنت ليبيا من التعامل مع أكثر من مليون مهاجر، فأوروبا يمكنها التعامل مع بضعة آلاف، حسب قوله.

 

وأعرب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، عن قلقه من تراجع عدد السفن المتاحة في ليبيا، سواء كانت سفن إنقاذ أم سفن عسكرية، قائلا: “هذا يعني عدد أقل من المهاجرين الذين يتم إنقاذهم، وعدد أكبر من الوفيات”.

 

وجاء ذلك ردًا على تصريحات لوزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني خلال لقائه نظيره النمساوي هربرت كيكل في مؤتمر حول الهجرة بفيينا أمس الجمعة، جدد فيها رفض بلاده استضافة مزيد من المهاجرين ممن يتم إنقاذهم في البحر المتوسط، مطالبًا دول أوروبا باستقبالهم أو إعادتهم إلى ليبيا.

 

يشار إلى أن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قد أعلنت عن وجود نحو 8 آلاف مهاجر في 18 مركزا للاحتجاز المهاجرين في ليبيا حاليا تابعة لحكومة الوفاق الوطني بطرابلس.

شاهد أيضاً

صالح: السراج مفروض من المجتمع الدولي على الليبيين ولم أكن أعرفه

قال رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، إن رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج شخصية مفروضة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.