الجمعة , 17 أغسطس 2018
الرئيسية » سياسة » لجنة الخبراء الأممية: المجموعات المسلحة تهدد مباشرة الاستقرار السياسي في ليبيا
?????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????

لجنة الخبراء الأممية: المجموعات المسلحة تهدد مباشرة الاستقرار السياسي في ليبيا

أكدت لجنة خبراء الأمم المتحدة الخاصة بليبيا، أن المجموعات المسلحة في ليبيا تمثل تهديدا مباشرا للاستقرار السياسي في البلاد، مشيرة إلى أنها تتصرف مثل “الجوارح المفترسة”، على حد وصفها.

وأوضحت اللجنة في تقريرها الذي قدمته إلى مجلس الأمن الدولي، أن معظم الجماعات المسلحة المعنيَّة في ليبيا موالية وتابعة إما لحكومة الوفاق الوطني أو للواء المتقاعد خليفة حفتر.

ووثّقت لجنة الخبراء، ستة محاولات قامت بها مؤسسة الوطنية النفط ببنغازي التابعة لمجلس النواب بطبرق منذ أغسطس 2017 لتهريب النفط الليبي، وفق ما ذكر التقرير.

وكشفت اللجنة، عن شبكات ونظم لتهريب النفط ومشتقاته، قائلة: إن “عمليات التصدير غير القانونية للمواد البترولية المتكررة، سواء برًّا أو بحرًا، لا تزال من الأنشطة المزدهرة”، على حد تعبيرها.

وطالبت اللجنة، الدول الأعضاء في مجلس الأمن باحترام قانون منع تصدير السلاح لليبيا، وذلك بعد إعلان ملاحظتها ظهور مركبات وأليات عسكرية جديدة في مناطق شرق ليبيا، مؤكدة استمرار تهريب الأسلحة والمقاتلين من وإلى ليبيا في مخالفة صريحة لقوانين الأمم المتحدة.

وأشارت اللجنة، إلى أن قوى الصراع تستهدف مصرف ليبيا المركزي ومؤسستي الليبية للاستثمار والوطنية للنفط، مؤكدة أن العنف الذي تمارسه هذه المجموعات للتحكم في مؤسسات الدولة سيؤدي للانهيار الأمني في طرابلس، حسب قولها.

كما أكدت لجنة خبراء الأمم المتحدة الخاصة بليبيا، أن الجماعات المسلحة تقوم باستهداف الأشخاص وانتهاك حقوق الانسان مما سيقوض فرص الاستقرار والتعايش السلمي في ليبيا

ورحبت اللجنة، بفرض عقوبات على ستة من المهربين في ليبيا، ولكنها أوضحت أنه لا توجد آليات لمعاقبة المهربين، وأن تهريب المهاجرين والإتجار بهم لا يزال مصدر دخل مهم للجماعات المسلحة في البلاد.

وقالت اللجنة في سياق تقريرها، إن بعض المهربين والمسلحين يحاولون الحصول على الشرعية من خلال التظاهر بمحاربة مهربين آخرين، وبذلك يحصلون على المزيد من المال والسلاح من أطراف أجنبية

وقامت اللجنة، بدراسة معلومات ووثائق متعلقة بأرصدة ليبيا المجمدة وتم الكشف عن عمليتين كبيرتين اُنتهك فيهما قانون تجميد الأرصدة الليبية، موضحة أنها لاحظت أن التعامل مع قوانين تجميد هذه الأرصدة وكيفية تفسير هذه القوانين تبدو غير متناسقة وغير منتظمة مما يهدد إدارة وسلامة الأرصدة الليبية، وفق قولها.

ويفرض مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة التجميد على الأصول الليبية بالخارج بموجب العقوبات المفروضة سنة 2011، ويبلغ الجزء الأكبر من أصول الليبية قيمته 67 مليار دولار.

شاهد أيضاً

سلامة يطالب بدعم مفوضية الانتخابات، ويعلن عن اختيار مقرهم الجديد ببنغازي

طالب رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، بضرورة دعم المفوضية الوطنية العليا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.