الإثنين , 22 أكتوبر 2018
الرئيسية » سياسة » سالفيني يدعو أوروبا إلى مساعدة ليبيا لضمان حقوق المهاجرين

سالفيني يدعو أوروبا إلى مساعدة ليبيا لضمان حقوق المهاجرين

دعا نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، الاتحاد الأوروبي إلى مساعدة ليبيا لضمان حقوق المهاجرين، وفقا لما نشرته وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء.

وقال سالفيني في تصريحات من العاصمة الروسية موسكو، إن “هؤلاء المهاجرين ليسوا ناجين، بل رقيق يباع ويُشترى في نشاط تجاري تنظمه عصابات المافيا”، مؤكدا أن الحل هو إنقاذ المهاجرين وإسعافهم وتقديم الرعاية لهم، إضافة إلى إعادة القوارب من حيث أتت.

وأضاف سالفيني، أنه يجب أن يقتنع الاتحاد الأوروبي بأن هذا هو الحل الوحيد، مبينا أنه بالإمكان حاليا إعادة توزيع المهاجرين ووقف المنظمات غير الحكومية الناشطة في عمليات الإنقاذ، مؤكدا أنه هذا هو الأمر الذي سيمض به قدما، على حد قوله.

وأشار سالفيني، أيضا إلى إعادة النظر بالمهمات الدولية في البحر المتوسط، ولكنه نوه إلى أن الهدف يكمن في مساعدة الاتحاد الأوروبي لليبيا لضمان حقوق الإنسان، وجمع طلبات اللجوء الحقيقة في الدول الأفريقية، بحسب ما ذكرت وكالة (آكي).

وكشف نائب رئيس الوزراء الإيطالي، عن عقد اجتماع غدا الأربعاء حول البعثات الدولية، مشددا على أنه سيكون طلب الحكومة الإيطالية واضحا خلاله، وهو إعادة مناقشة التوقيع الانتحاري لعام 2015، ودعوة إلى الذهاب إلى حكومة رينزي السابقة لمسائلتها عن عملية صوفيا المسؤولة عن التوقيع المذكور.

وأكد وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، أن هدفهم هو تغيير القواعد وجعل الموانئ الليبية أكثر أمانا، على حد قوله.

واختتم سالفيني تصريحاته بالقول: “في هذه اللحظة، هناك سفينتين لمنظمتين غير حكوميتين من إسبانيا في المياه الليبية، ومن الواضح أنها في تواطؤ مع المهربين، لذلك لن ترسو هاتين السفينتين في إيطاليا”.

وكانت المفوضية الأوروبية قد شددت على أنها لا ولن تعتبر الموانئ الليبية آمنة ومؤهلة لاستقبال المهاجرين، موضحة على لسان المتحدثة باسم الجهاز التنفيذي الأوروبي ناتاشا برتود، أن سفن الإنقاذ التابعة للوكالات الأوروبية لن تقوم بأي عملية إنزال للمهاجرين في الموانئ الليبية، لأن بروكسل لا تعتبرها مكاناً آمناً لذلك.

 

شاهد أيضاً

قذاف الدم يكشف رقما مثيرا لثروة القذافي.. أين اختفت؟ (شاهد)

كشف أحمد قذاف الدم، أحد رجالات النظام الليبي السابق، عن مقدار ثروة معمر القذافي، بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.