الأربعاء , 20 فبراير 2019
الرئيسية » سياسة » وزير مالية الوفاق يثمن جهود استئناف تصدير النفط، ويطالب بانتهاج مبدأ الإفصاح والشفافية

وزير مالية الوفاق يثمن جهود استئناف تصدير النفط، ويطالب بانتهاج مبدأ الإفصاح والشفافية

ثمن وزير المالية المفوض بحكومة الوفاق الوطني أسامة حماد، الخطوة الجريئة والشجاعة المتخذة بشأن استئناف تصدير النفط الليبي، والتي اتسمت بتغليب المصلحة الوطنية العليا، حسب تعبيره.

وأعرب حماد، في بيان له اليوم الأربعاء، عن آماله في أن تكون هذه المواقف الوطنية الشجاعة هي حجر الأساس في رأب الصدع، وإنهاء الخلاف والانقسام السياسي، ووضع العربة على السكة في اتجاه بناء دولة ليبيا الموحدة، وفق قوله.

وطالب حماد، إلى انتهاج مبدأ الإفصاح والشفافية، بنشر كافة التقارير المالية المتعلقة بتنفيذ الترتيبات المالية أولا بأول، حيث سبق وأن نشرنا تقرير الربع الأول، وخلال الأسبوع القادم سيتم نشر تقرير الربع الثاني، بحسب ما ذكر البيان.

وشدد وزير مالية المفوض بحكومة الوفاق، على ضرورة استثمار التحسن الملحوظ في ارتفاع أسعار النفط العالمية، في توجيه الإنفاق نحو الاستثمار التنموي، الذي يستهدف رفع معاناة المواطن الليبي، وتحقيق العدالة الاجتماعية بين أبناء المجتمع بالتساوي.

وناشد أسامة حماد، كافة أطراف الصراع السياسي تتويج هذه الخطوات المباركة بالعمل الجاد، نحو توحيد مؤسسات الدولة خدمة لمصلحة الوطن والمواطن، وفق نص البيان الذي نشره الفريق الإعلامي لوزارة المالية.

وأذن اللواء المتقاعد خليفة حفتر، اليوم الأربعاء، باستئناف التصدير من الموانئ النفطية بمنطقة الهلال النفطي، بعد إغلاقها لأكثر من أسبوعين وتسليمها إلى المؤسسة الوطنية للنفط التابعة للحكومة الموازية في البيضاء.

وبعد أن أصدر حفتر أوامره لقواته في منطقة الهلال النفطي لاستئناف التصدير، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، رفع حالة القوة القاهرة في موانئ رأس لانوف والسدرة والزويتينة والحريقة، بعد استلام هذه الموانئ صباح اليوم الأربعاء.

شاهد أيضاً

مسؤولون ليبيون: صراع المناصب وراء عدم التوافق على المؤتمر الجامع

أكدت مصادر ليبية مطلعة، أن المؤتمر الوطني الجامع الذي تسعى له البعثة الأممية لن يعقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.