السبت , 24 أغسطس 2019
الرئيسية » سياسة » طبرق الطبي: 27 قتيلا و140 جريحا من قوات الكرامة منذ بدء معارك درنة

طبرق الطبي: 27 قتيلا و140 جريحا من قوات الكرامة منذ بدء معارك درنة

استقبل مركز طبرق الطبي، 27 قتيلا و140 جريحا من قوات عملية الكرامة منذ بدء المعارك المسلحة في مدينة درنة في السابع من مايو الماضي، بحسب تصريحات مدير المركز فرج الجالي.

وأشار الجالي، وفق ما نشر مكتب الإعلام بمركز طبرق الطبي، إلى أنهم قاموا بتوفير كل التجهيزات والأدوية والمستلزمات الطبية رغم قلة الإمكانيات التي يعاني منها المركز، مؤكدا مواصلة العمل داخل المركز الطبي بنظام الورديات.

وقال الجالي: “إمكانياتنا محدودة ولكننا قمنا بتحويل مبلغ مليون ونصف دينار من أحد البنود داخل المركز بعد أخذ الإذن من وزارة الصحة بالحكومة المؤقتة، وهو ما يغطي مصاريف الجرحى، حيث نقوم بتوفير العلاج والتصوير والتحاليل، ولا نسمح لأي جريح بتوفير العلاج على نفقته الخاصة”.

وأضاف مدير مركز طبرق الطبي، أنه بالرغم من أن المركز قد أجرى أكثر من 200 عملية قسطرة حتى الآن، لكن المركز ملزم بتقديم العلاج للجرحى والمصابين من مدينة درنة ومن كل المدن، على حد قوله.

وكانت غرفة الطوارئ التابعة للهلال الأحمر الليبي، قد أعلنت منذ يومين عن انتشال 22 جثة من مناطق الاشتباكات بمدينة درنة الساحلية شرق البلاد، وفق ما نشرت الأمانة العامة للهلال الأحمر الليبي على صفحتها الرسمية في “فيسبوك”.

يذكر أن مدينة درنة تشهد خلال هذه الأيام، احتدام المواجهات المسلحة بين قوات عملية الكرامة من جهة، وقوة حماية درنة في الجهة المقابلة، سقط على إثرها عشرات القتلى والجرحى من بينهم مدنيين وخلفت هذه المعارك أضرارا في البنية التحتية المدنية، وانتهت بعضها بسيطرة قوات الكرامة على أجزاء من المدينة.

وبسطت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر سيطرتها على الأحياء المرتفعة المطلة على المدينة، كمنطقة باب طبرق وشيحا الغربية والشرقية، إضافة إلى حي الساحل الشرقي، بينما تجري اشتباكات عنيفة داخل شوارع المدينة بمناطق “الجيش، والمغار، والحبس، ووسع بالك، ونادي دارنس، والجبيلة، والبلاد”.

وتأتي هذه المعارك بعد أن عاش أهالي درنة أوضاعا إنسانية صعبة بسبب الحصار الخانق الذي فرضته قوات عملية الكرامة منذ قرابة ثلاثة أعوام، وأدى إلى حدوث نقص حاد في المواد الغذائية والطبية وغيرها من الاحتياجات الأساسية مثل الوقود وغاز الطهي والكهرباء، إضافة إلى ارتكاب انتهاكات في حق المدنيين.

وقد أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بمدينة درنة، عن نزوح ما لا يقل عن 2,272 عائلة من المدينة، منذ السادس من شهر يونيو الجاري، بسبب الاشتباكات المسلحة.

شاهد أيضاً

حكومة الوفاق الليبية والولايات المتحدة تبحثان التعاون الأمني

بحثت حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا والولايات المتحدة التعاون الأمني بين الجانبين، أمس الأحد. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.