السبت , 24 أغسطس 2019
الرئيسية » سياسة » حكماء وأعيان اجدابيا يباركون عملية تحرير الموانئ النفطية من قوات حفتر

حكماء وأعيان اجدابيا يباركون عملية تحرير الموانئ النفطية من قوات حفتر

بارك مجلس حكماء وأعيان مدينة اجدابيا، انطلاق عملية تحرير الموانئ النفطية على أيدي أبنائهم في حرس المنشآت النفطية التابعة لحكومة الوفاق الوطني، و”يحي الفرسان الذين انطلقوا لطرد مليشيات الاحتلال التي تجثم على أرضهم وتضيق على الليبيين أنفاسهم ومعاشتهم”.

ودعا المجلس في بيانه أمس السبت، “كل ثوار 17 فبراير الأحرار في جميع ربوع الوطن إلى مد يد العون لإخوانهم في حرس المنشآت النفطية لاستكمال مشوار تحرير جميع أراضي ليبيا من المحتل الأجنبي الذي جاء إلى أرضهم بفعل عملية الكرامة”.

وأشار المجلس، إلى أن “مدينة درنة المحاصرة التي تغزوها مليشيات حفتر بدعم من قوات مصرية وطيران فرنسي وإماراتي، تنتظر الغوث والنجدة بعد أن أعملت فيها تلك المليشيات سلاح الغدر والخيانة وعاثت فيها فسادا كما فعلت من قبل في بنغازي واجدابيا والكفرة والواحات والجنوب الليبي”.

وطالب المجلس، “ثوار ليبيا بتلبية النداء ورص الصفوف في وجه من أعمته أطماعه في كرسي الحكم فجعل من جماجم الليبيين ودمائهم سلما يرتقيه إلى ما يطمح إليه، ولنصرة المظلومين وإعادة المهجرين ولملمة الجراح وصد العدوان وإيقاف المجازر والمصائب التي جلبتها عملية الكرامة المشؤومة على مدن ليبيا وقبائلها”، وفق البيان.

وقال البيان: إن ذلك جاء “من منطلق نصرة الحق وتأييد المظلوم والدفاع عن أرض الوطن ومكتسباته من الاحتلال الأجنبي الذي جلبته عملية الكرامة إلى أرض الوطن”، بحسب نص البيان.

وتتواصل الاشتباكات المسلحة قرب مينائي السدرة ورأس لانوف في الهلال النفطي الليبي التي انطلقت فجر يوم الخميس الماضي، بين جهاز حرس المنشآت النفطية فرع الوسطى بقيادة إبراهيم الجضران من جهة، وقوات عملية الكرامة التي كانت تسيطر على الموانئ النفطية في الجهة المقابلة.

وكان آمر حرس المنشآت النفطية سابقا إبراهيم الجضران، قد أعلن الخميس، بدء العمليات العسكرية في منطقة الهلال النفطي، مؤكدا انتهاء تجهيز قوات حرس المنشآت النفطية والقوات المساندة من أبناء قبيلة المغاربة وقبائل التبو، إضافة إلى باقي أبناء قبائل منطقة الهلال النفطي، بهدف رفع الظلم وبسط الأمن في المنطقة، وفق قوله.

وشنت قوات حرس المنشآت النفطية بالمنطقة الوسطى هجوما على الهلال النفطي شرق ليبيا، للسيطرة عليه وإخراج قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر من الموانئ النفطية التي تسيطر عليها منذ سبتمبر 2016.

شاهد أيضاً

حكومة الوفاق الليبية والولايات المتحدة تبحثان التعاون الأمني

بحثت حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا والولايات المتحدة التعاون الأمني بين الجانبين، أمس الأحد. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.