السبت , 24 أغسطس 2019
الرئيسية » سياسة » طائرات حفتر تستهدف مواقع بالهلال النفطي، وأنباء عن وقوع ضحايا مدنيين

طائرات حفتر تستهدف مواقع بالهلال النفطي، وأنباء عن وقوع ضحايا مدنيين

أعلنت غرفة عمليات القوات الجوية التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر، شن مقاتلاتها لغارات على مواقع وتجمعات قوات حرس المنشآت النفطية فرع الوسطى بقيادة إبراهيم الجضران، في المنطقة الممتدة من رأس الانوف حتى مشارف مدينة سرت شمال وسط ليبيا.

ونوهت غرفة عمليات القوات الجوية الوسطى التابعة لعملية الكرامة، كافة المواطنين القاطنين في هذه المنطقة عدم الاقتراب من مواقع الاشتباكات والذخائر والمعدات والآليات المسلحة، وفق ما نشر الناطق باسم قيادة عملية الكرامة أحمد المسماري على صفحته في “فيسبوك” أمس السبت.

وقالت غرفة عمليات القوات الجوية الوسطى، إن طائراتها العمودية دمرت مخزن للذخيرة في منطقة رأس الأنوف.

في الجهة المقابلة، أكد المكتب الإعلامي لجهاز حرس المنشآت النفطية فرع الوسطى، مقتل ثلاث نساء وإصابة طفلين جراء استهداف طائرة تابعة لقوات الكرامة للمنطقة السكنية برأس لانوف، مما أسفر عن استهداف منزل المواطن سعيد الككلي.

وأوضح المكتب الإعلامي على صفحته ي “فيسبوك” مساء أمس السبت، أن التي هي من نوع mi35، قد أقلعت من مطار البريقة النفطي، ويقودها الطيار رواد الدرسي، على حد قوله.

وتتواصل الاشتباكات المسلحة قرب مينائي السدرة ورأس لانوف في الهلال النفطي الليبي التي انطلقت فجر يوم الخميس الماضي، بين جهاز حرس المنشآت النفطية فرع الوسطى بقيادة إبراهيم الجضران من جهة، وقوات عملية الكرامة التي كانت تسيطر على الموانئ النفطية في الجهة المقابلة.

وكان آمر حرس المنشآت النفطية سابقا إبراهيم الجضران، قد أعلن الخميس، بدء العمليات العسكرية في منطقة الهلال النفطي، مؤكدا انتهاء تجهيز قوات حرس المنشآت النفطية والقوات المساندة من أبناء قبيلة المغاربة وقبائل التبو، إضافة إلى باقي أبناء قبائل منطقة الهلال النفطي، بهدف رفع الظلم وبسط الأمن في المنطقة، وفق قوله.

وشنت قوات حرس المنشآت النفطية بالمنطقة الوسطى هجوما على الهلال النفطي شرق ليبيا، للسيطرة عليه وإخراج قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر من الموانئ النفطية التي تسيطر عليها منذ سبتمبر 2016.

شاهد أيضاً

حكومة الوفاق الليبية والولايات المتحدة تبحثان التعاون الأمني

بحثت حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا والولايات المتحدة التعاون الأمني بين الجانبين، أمس الأحد. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.