الإثنين , 19 نوفمبر 2018
الرئيسية » سياسة » البعثة الأممية تعرب عن قلقها وفزعها إزاء التصفية الجسدية بدرنة، وتطالب بالتحقيق

البعثة الأممية تعرب عن قلقها وفزعها إزاء التصفية الجسدية بدرنة، وتطالب بالتحقيق

أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، عن قلقها وفزعها إزاء الادعاءات بشأن وقوع انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان في درنة، بما في ذلك التسجيل المصور الذي تم تداوله حول التصفية الجسدية، وأعمال النهب، وتدمير الممتلكات والاعتقال التعسفي.

وأكدت البعثة في بيان لها اليوم الخميس، أن هذه الممارسات، إذا ثبتت صحتها، تندرج ضمن جرائم الحرب، داعية إلى ضرورة التعامل بطريقة إنسانية مع المقاتلين الذين استسلموا أو ألقوا سلاحهم أو أصبحوا خارج القتال.

وطالبت الأمم المتحدة، بضرورة إجراء تحقيق شامل ومستقل في هذه الادعاءات، وتقديم المرتكبين إلى المحاكمة، وفقا لأحكام القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الانسان، كما طالبت بضرورة حماية المدنيين، بحسب البيان.

وأظهر التسجيل المصور جرى تسريبه وتداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الأربعاء، مسلحين يرتدون زيًّا عسكريًّا تابعين لقوات عملية الكرامة، وهم يطلقون النار على شخصين في مدينة درنة بعد الاعتداء عليهما وضربهما.

وأثار هذا التسجيل ردود أفعال سلبية ومستاءة في الأوساط الليبية، وجدد الجدل بشأن المعاملة الإنسانية في أوقات الحرب والنزاع المسلح.

وخلال الفيديو، الذي امتد لقرابة الثلاث دقائق، ظهر شخصان يعامَلان بشكل مهين من قبل مسلحين يرتدون زيًّا عسكريًّا، وأنهالوا عليهما ركلاً وضربًا بأخمس البنادق قبل أن يتم تجريد أحدهما من قميصه وإطلاق الرصاص عليهما وإعدامهما ميدانيا.

طالب قائد عملية الكرامة اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بإجراء تحر دقيق في التسجيل المصور الذي كشف عن ممارسات مخالفة للقانون ولتعليماته بشأن التعامل مع الأسرى، من قبل عناصره ضد أسيرين في درنة، وإحالة نتائج التحقيق إلى الجهات المختصة.

شاهد أيضاً

مجلس الأمن يوافق على فرض عقوبات ضد صلاح بادي

أعلنت دول المملكة المتحدة والولايات المتحدة وفرنسا، تأمينها موافقة مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات ضد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.