الأربعاء , 21 نوفمبر 2018
الرئيسية » سياسة » السلاك: نرفض الخيارات العسكرية والإرهاب والتطرف وندعم جهود المصالحة بدرنة

السلاك: نرفض الخيارات العسكرية والإرهاب والتطرف وندعم جهود المصالحة بدرنة

قال الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني محمد السلاك، أن “موقفنا فيما يخص مدينة درنة واضح وثابت ونرفض الخيارات العسكرية، وندعم الخيارات السلمية والتفاوض وجهود المصالحة”.

وأكد السلاك، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء بطرابلس، رفضهم في الوقت نفسه الإرهاب والتطرف والجماعات التي تحمل فكر متشدد، حسب تعبيره.

وفي رده على سؤال بشأن تواصل المجلس الرئاسي مع المجتمع الدولي حول قضية درنة، أوضح السلاك أن ما يربط المجلس الرئاسي بالمجتمع الدولي هو التعاون المثمر فيما يصب في مصلحة ليبيا، وليس التدخل في الشأن الليبي بشكل مباشر في قضايا يمكن تسويتها داخليا، حسب قوله.

وعن الوفد الذي ضم نائب رئيس المجلس الرئاسي فتحي المجبري ووزراء من حكومة الوفاق وزار قائد عملية الكرامة خليفة حفتر بمنطقة الرجمة ببنغازي، أكد السلاك أن “هذا الوفد كان بمبادرة من فتحي المجبري، وأن الوفاق دائما منفتح على جميع الأطراف بلا استثناء ونتعاطى مع كل من له دور في رأب الصدع وإنهاء الأزمة الليبية”.

وتشهد محاور القتال بمدينة درنة شرق البلاد قصفا جويا ومدفعيا مكثفا، عقب ارتفاع وتيرة الاشتباكات والتصعيد العسكري في اليومين الماضيين بين قوات مجلس شورى مجاهدي درنة من جهة، وقوات عملية الكرامة في الجهة المقابلة، وأدت إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وتفرض قوات عملية الكرامة حصارا على درنة منذ عدة أشهر أدى إلى نقص المواد الغذائية والطبية بالمدينة، وسط مقاومة من قوات مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها التي تقوم بتأمين المدينة وتمنع قوات الكرامة من الدخول إليها.

شاهد أيضاً

صالح: السراج مفروض من المجتمع الدولي على الليبيين ولم أكن أعرفه

قال رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، إن رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج شخصية مفروضة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.