الجمعة , 21 سبتمبر 2018
الرئيسية » سياسة » مينّيتي: إيطاليا قطعت خطوة إلى الأمام مع ليبيا على صعيد الهجرة

مينّيتي: إيطاليا قطعت خطوة إلى الأمام مع ليبيا على صعيد الهجرة

اعتبر وزير الداخلية في الحكومة الإيطالية المستقيلة ماركو مينّيتي، أن بلاده قطعت خطوة إلى الأمام مع ليبيا على صعيد الهجرة، وقدمت دعما للمهاجرين وقامت بدور فعال في هذه القضية أكثر من غير المنظمات الحقوقية.

وقال مينيتي في مداخلة خلال مهرجان مجلة “ليميس” الجيوسياسية، في جنوة أمس الأحد، ونقلته وكالة الأنباء الإيطالية آكي متسائلًا هل حللنا المشكلة في ليبيا؟ كلا، لكننا أقدمنا على خطوة إلى الأمام، فلقد فتحنا أول ممر إنساني منها.

وأوضح مينيتي أن إيطاليا نقلت من ليبيا أولئك الذين يهربون من الحروب، على متن رحلات جوية إيطالية؛ مشيرا إلى  المهربون أو المنظمات غير الحكومية لم يقومون بنقل الهاربين من الحرب بلالمؤسسات الديمقراطية من ساعدتهم، في انتقاد مبطن لدور المنظمات الحقوقية المعنية بالمهاجرين؛ بحسب وكالة أكي الإيطالية.

وذكر مينيتي أن المنظمات غير الحكومية الإيطالية تذهب لزيارة الملاجئ في ليبيا، وكل هذا لم يكن بالإمكان تصوره قبل 10 أشهر.

واستكمل مينيتي قوله بأن العامل الأساسي في إدارة تدفقات الهجرة يكمن في أنها على الجانب الآخر من البحر المتوسط، معتبرا أن جلّ الأمر يتمثل بالعلاقة بين أوروبا وأفريقيا».

ونوّه وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي إلى أن مستقبل أوروبا وليس إيطاليا فقط، يعتمد على أفريقيا في السنوات الـ20 القادمة؛ في إشارة منه إلى أن إفريقيا تمثل عنصراً حاسماً في القضايا الأمنية وهي أساسية للتنمية الاقتصادية في أوروبا.

وكانت وزارة الداخلية الإيطالية اعلنت في مارس الماضي، عن انخفاض عدد المهاجرين عبر ليبيا خلال شهر فبراير لـ 70.88% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، وبنسبة 58.92% مع عام 2016.

وأوضحت الداخلية، في بيان سابق نشرته وكالة آكي الإيطالية، أن تدفقات الهجرة بشكل عام في فبراير الماضي، سجلت انخفاضا بنسبة 88.13 مقارنة بالشهر ذاته العام الماضي.

وأضاف بيان الوزارة أن جنسيات المهاجرين هي الإريترية، والتونسية، والنيجيرية، والباكستانية والليبية، موضحًا أن عددهم بلغ 5047 مهاجرا خلال هذا العام.

شاهد أيضاً

المسماري: ليست لدينا قوات تقاتل بطرابلس، وندعو نازحي بنغازي لتسجيل أملاكهم

أكد الناطق باسم القيادة العامة لعملية الكرامة أحمد المسماري، أمس الأربعاء، أنهم ليس لديهم أي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.