الثلاثاء , 23 أكتوبر 2018
الرئيسية » سياسة » الغرفة الأمنية المشتركة بني وليد تدين تصريحات إعلامية وتؤكد أن المدينة مؤمنة وتطالب بتوفير الإمكانيات

الغرفة الأمنية المشتركة بني وليد تدين تصريحات إعلامية وتؤكد أن المدينة مؤمنة وتطالب بتوفير الإمكانيات

أدانت الغرفة الأمنية المشتركة لمدينة بني وليد في بيان رسمي التصريحات والأخبار المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي التي تقول إن عملية عاصفة وطن تهدف إلى تنظيف بني وليد من بؤر الإرهاب.

وأكدت الغرفة أن حدود المدينة مؤمَّنة من خلال الأجهزة الأمنية الموجودة في المدينة على الرغم من قلة الإمكانيات، وأن كل الأجهزة الأمنية والعسكرية بالمدينة مفعلة.

وقال البيان إن عدم دعم الأجهزة الأمنية من قبل الحكومات المتعاقبة أدى إلى عدم القيام بمعظم مهامها.

وفي بيان علقت فيه على إطلاق عملية عاصفة وطن التي أطلقتها حكومة الوفاق الوطني الليبية منذ أيام دعت الغرفة الأمنية المجلس الرئاسي ووزارة الدفاع ووزارة الداخلية إلى دعم المجلس البلدي للمدينة والأجهزة الأمنية والعسكرية حتى تتمكن من القيام بواجباتها مؤكدة أن بني وليد وأهلها من أهم أولوياتهم المساهمة في أمن ليبيا، بحسب تعبير البيان.

وأوضحت الغرفة أنها ستتقدم بعريضة شكوى  بخصوص بعض التصريحات إلى الجهات المسؤولة في الدولة للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عنها.

وبينت الغرفة أن بني وليد تعاني بعض المشاكل الأمنية، شأنها في ذلك كشأن كل المدن الليبية إلا أنها تعتبر آمنة نسبيًّا مقارنة بمعظم مدن البلاد.

وأشار بيان الغرفة الأمنية لبني وليد إلى أن الوحدات العسكرية والأمنية وسرايا الإسناد في المدينة لديها القوة البشرية القادرة على صد أي هجوم يهدف لزعزعة أمن بني وليد وليبيا.

وأكد البيان أن الغرفة الأمنية ستقف من أجل أمن وأمان مدينة بني وليد وحمايتها من كل الخروقات الأمنية أو جر المدينة إلى أي مستنقع تكون فيه ساحة حرب تحت أي ظروف.

وحملت الغرفة الأمنية كل الجهات بالدولة المسؤولية الناتجة عن ما يترتب من تصريحات قد تؤثر على السلم الاجتماعي.

وكان المتحدث الرسمي باسم رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق “محمد السلاك”، قد أعلن منذ خمسة أيام انطلاق عملية عسكرية فجر الإثنين تحت اسم “عاصفة الوطن” بتعليمات القائد الأعلى للجيش الليبي تستهدف بؤر “الإرهاب” كافة وملاحقة فلوله في إطار الحفاظ على أمن الوطن والمواطن..

وأفاد “السلاك”، خلال مؤتمر صحفي الإثنين بأن هذه العملية، تبدأ من الأودية والشعاب الممتدة من بوابة الـ60  شرق مدينة مصراته، وحتى ضواحي مدن بني وليد، وترهونة، ومسلاته، والخمس، وزليتن، مؤكداً أن عملية عاصفة الوطن تستهدف فلول تنظيم داعش تحت إمرة وقيادة قوة مكافحة الإرهاب.

ونوه “السلاك” إلى أن قوة مكافحة الإرهاب، أحاطت الجهات المختصة بالعملية لتتبع فلول داعش والتعامل مع الأهداف المحتملة كافة، واتخاذ ما يلزم من إجراءات بشأنها.

والجدير بالذكر أن عددا من عناصر تنظيم داعش فروا من مدينة سرت إلى جنوب ليبيا بعد سيطرة حكومة الوفاق عليها من خلال عملية البنيان المرصوص في عام 2016، بحسب تصريحات سابقة لمسؤولين عسكريين، ويشن عناصر التنظيم بين فترة وأخرى هجمات على نقاط أمنية في وسط ليبيا.

شاهد أيضاً

قذاف الدم يكشف رقما مثيرا لثروة القذافي.. أين اختفت؟ (شاهد)

كشف أحمد قذاف الدم، أحد رجالات النظام الليبي السابق، عن مقدار ثروة معمر القذافي، بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.