الأربعاء , 20 سبتمبر 2017
الرئيسية » سياسة » رئيس مجلس النواب الليبي يرفض مقترح السراج إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية

رئيس مجلس النواب الليبي يرفض مقترح السراج إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية

أعلن رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، رفضه مقترح خارطة الطريق التي قدمها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج.
وقال عقيلة في تصريحات صحفية، إنه يرفض أي انتخابات أو مقترحات قبل صدور دستور ينظم شكل الدولة، ونوع الحكم.
خارطة السراج

وأعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، عن خارطة طريق للخروج من الأزمة الراهنة وفقا لمبادئ عامة ورؤيته للمرحلة، تضمنت إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مشتركة في شهر مارس من العام المقبل.

وجاء ذلك خلال كلمة متلفزة ووجهها فائز السراج مساء أمس السبت إلى الشعب الليبي، ووضعه فيها أمام حقائق ما جرى ويجري في البلاد منذ وصول المجلس الرئاسي إلى العاصمة طرابلس إلى الآن.

وطرح السراج في مبادرته إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مشتركة في شهر مارس 2018، والإعلان عن وقف جميع أعمال القتال في البلاد، إلا ما يخص مكافحة الإرهاب، إضافة إلى تشكيل لجان مشتركة من مجلس النواب ومجلس الأعلى للدولة للبدء في دمج مؤسسات الدولة المنقسمة.

ونصت مبادرة خارطة الطريق التي اقتراحها فائز السراج، ضمان توفير الخدمات للمواطنين، وفصل الصراع السياسي عن توفير هذه الخدمات، مشددة على ضرورة التزام مصرف ليبيا المركزي بتنفيذ السياسات النقدية التي جرى الاتفاق عليها بشكلٍ عاجل لعلاج مشكلة السيولة وتعديل سعر صرف الدينار.

وتناولت خارطة الطريق أيضا، إنشاء المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية، ودراسة آليات تطبيق العدالة الانتقالية، وجبر الضرر والعفو العام، وإنشاء لجان للمصالحة بين المدن.

وقال رئيس المجلس الرئاسي تمهيدا لخارطة الطريق، إن هذه المبادرة تتيح الفرصة أمام الجميع، وعلى قدر المساواة، بأن يمتحنوا رأي الشعب فيهم، مؤكدا أن البلاد تمر بمرحلة حرجة ومفصلية، وإدراكا منه الكامل لما يواجه المواطن من معاناة، محملا المسؤولية لنفسه وللجميع في ما وصلت إليه البلاد من أزمة، وأنه حان الوقت لوحدة وإنقاذ وطن، حسب قوله.

وأكد فائز السراج، أنه عمل كل ما يمكن لرأب الصدع ولم الشمل ومد يد المصالحة للجميع إلا أن عدم التزام الأجسام المنبثقة عن الاتفاق السياسي بكل الاستحقاقات الواردة في هذا الاتفاق، والانقسام الحاد في مؤسسات الدولة، ضاعف من صعوبة مهمته.

وأوضح السراج في سياق كلمته، أن المجلس الرئاسي ليس طرفا في الصراع، بل كل ما يريده المجلس هو أن يساهم في حل الأزمة، مبينا أن الوطن يبنى بسواعد وعقول جميع أبنائه دون استثناء أو إقصاء أو تهميش.

وتحدث السراج خلال كلمته المتلفزة أمس السبت، عن كل ما قدمه المجلس الرئاسي منذ وصوله إلى العاصمة طرابلس وخلال الأزمة التي تمر بها البلاد، وعرض أهم الصعوبات والعراقيل الأمنية والسياسية والاقتصادية التي واجهتهم في عملهم.

شاهد أيضاً

لاستامبا: سلامة يطرح خطة تتضمن تكوين الرئاسي من 3 أعضاء ورئيس حكومة وتعديلات على الاتفاق

يطرح رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، خارطة طريق تتضمن إرساء مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *