الإثنين , 21 يناير 2019
الرئيسية » سياسة » محليات » عودة الكهرباء وسط وجنوب ليبيا بعد يوم من الانقطاع

عودة الكهرباء وسط وجنوب ليبيا بعد يوم من الانقطاع

أعلنت الشركة العامة للكهرباء في ليبيا عن عودة محطات الطاقة لتوليد الكهرباء مجدداً إلى الخدمة، بعد انقطاعها أمس السبت.

وانقطع التيار الكهربائي عن المنطقة الغربية والوسطى والجنوبية في ليبيا، مع انخفاض درجات الحرارة وخروج وحدات كهربائية عن العمل.

 

وأعلنت الشركة العامة للكهرباء، عبر بيان لها السبت، عن فقد 390 ميغاوات من بعض الوحدات الإنتاجية نتيجة توقف أحد ضوابط الغاز الرئيسية، مضيفة أنها تبذل جهودًا كبيرة من أجل إعادة التشغيل وإرجاع الوحدات إلى وضعها الطبيعي. 

 

وأرجع مهندس بالشركة في تصريحات لـ”العربي الجديد” انقطاع التيار إلى تآكل المعدات وتقادمها وعدم إجراء الصيانة اللازمة وتأخر تنفيذها حسب مواعيدها، ما أدى إلى خروج الوحدات الكهربائية.

 

وقال المدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء علي ساسي إن سبب انقطاع التيار الكهربائي يرجع إلى موجة البرد التي تشهدها البلاد، فضلاً عن زيادة استهلاك الكهرباء، مؤكداً أن القدرة الإنتاجية للطاقة حالياً بلغت 5000 ميغاوات.

 

وأضاف ساسي، في تصريحات إعلامية، أن تأخر استكمال مشاريع الطاقة المتوقفة في أوباري وسرت وغيرها من المشاريع الاستثمارية وعدم عودة الشركات الأجنبية أحد أسباب عدم معالجة الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي في أوقات الذروة الشتوية والصيفية.

 

وتنفق ليبيا سنوياً 800 مليون دينار (615 مليون دولار)، لدعم الكهرباء في البلاد، بحسب تقديرات حكومية، في حين لا يسدّد المواطنون فواتير الكهرباء مند عام 2011، وقد كانت معدلات الجباية لرسوم الكهرباء تناهز 300 مليون دينار (الدولار يساوي 1.37) خلال عام 2010.

 

كما أن الشركة العامة للكهرباء حصلت على 25% من ديونها المتراكمة لدى المواطنين منذ عام 2011، والتي وصلت إلى مليار دينار (769 مليون دولار)، بالإضافة الى قيام مكاتب الجباية بحملات يومية لمتابعة الديون وقطع التيار الكهربائي على المستهلك الممتنع عن الدفع.

شاهد أيضاً

مقتل مصور صحفي في اشتباكات جنوب طرابلس

أفادت مصادر إعلامية بمقتل المصور الصحفي، بوكالة أسوشييتد برس (AP)، محمد بن خليفة، في محور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.