الجمعة , 15 نوفمبر 2019
الرئيسية » سياسة » محليات » تعليق العمل بمطار طبرق إداريا احتجاجا على تكليف إدارة جديدة

تعليق العمل بمطار طبرق إداريا احتجاجا على تكليف إدارة جديدة

أعلن العاملون بمطار طبرق الدولي، شرق ليبيا، وعدد من شباب المدينة، تعليق العمل الإداري بالمطار احتجاجا على تكليف إدارة جديدة للمطار من قبل مصلحة مطارات بمدينة البيضاء بصورة غير قانونية لإجراءات التسليم والاستلام.

وجاء إغلاق المطار بسبب احتجاج العاملين وشباب منطقة الفرع البلدي عمر المختار، على طريقة إجراءات عملية التسليم والاستلام للمطار بغياب المدير السابق حسن اهليل والذي قدم استقالته من منصبه عبر وسائل الإعلام خلال الفترة الماضية أو من يمثله عن الحضور، بحسب ما نشرت صفحة مطار طبرق الدولي على “فيسبوك” أمس االجمعة.

واعتبر عاملو المطار وشباب منطقة عمر المختار، أن كل ما حدث من إجراء التكليف الجديد وعملية التسليم والاستلام “تجاوز واضح، وأن هناك ضغوطات واستغلال للنفوذ من بعض المسؤولين في الدولة واستخدام المحاباة خاصة من بعض الأعضاء بمجلس النواب”، على حد قولهم.

وأوضحت صفحة المطار، أن موظفي مطار طبرق وأهالي المنطقة توصلوا واتفقوا بالإجماع إلى تزكية شخص مناسب، وقد تواصلوا مع الإدارة والتي وافقت على هذا الاختيار، قبل أن يُفاجأ الجميع بتكليف مدير آخر وفرض سياسة الأمر الواقع من قبل بعض المسؤولين.

وأكد المحتجون، أن هذا الإغلاق سيستمر إلى حين الاستجابة لمطالب موظفي المطار من قبل هيئة المواصلات والنقل، مشيرين حركة الملاحة بالمطار لن تتوقف وستستمر الرحلات بوتيرتها السابقة.

ووفقا لما ذكرت صفحة مطار طبرق الدولي، فإن العاملين بالمطار وحكماء ووجهاء منطقة عمر المختار وفرعها البلدي بمدينة طبرق – حيث المنطقة التي يوجد بها المطار – أكدوا بأنهم سيتواصلون مع مصلحة المطارات بخصوص هذا الشأن لحل هذه الإشكالية.

وتقدم مدير عام مطار طبرق الدولي حسن اهليل في نهاية شهر أبريل الماضي باستقالته من منصبه، مبررًا استقالته بنقص الإمكانات التي تضمن تسيير العمل بما يضمن احتياجات الناس ويؤمن لهم خدمات آمنة، وعجز الدولة عن تبني الأفكار ودعم الاستراتيجية الموضوعة لرفعة العمل.

شاهد أيضاً

سم العقارب يهدد حياة الليبيين مجدداً

ارتفعت حالات الإصابات بلدغات العقارب في بلدية بني وليد، غرب ليبيا، إلى عشر حالات، في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.