الإثنين , 22 أكتوبر 2018
الرئيسية » سياسة » محليات » “لجنة حقوق الإنسان” تدين الاعتداء على طلبة الشهادة الثانوية بطرابلس

“لجنة حقوق الإنسان” تدين الاعتداء على طلبة الشهادة الثانوية بطرابلس

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن إدانتها واستنكارها الشديدين إزاء الممارسات “المشينة وغير القانونية” التي ارتكبت بحق عدد من الطلبة المتظاهرين أمس الأحد في طرابلس احتجاجا على الشهادة الثانوية.

وقالت اللجنة في بيان لها اليوم الإثنين، إنها “تتابع بقلق بالغ حادثة إطلاق النار العشوائي من قبل عناصر الفرقة الأولي التابعة لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، لتفريق طلبة الشهادة الثانوية المتظاهرين داخل جامعة طرابلس ظهر أمس الأحد احتجاجاً على بعض الأمور المتعلقة بالامتحانات، واعتقال 150 طالبا من المتظاهرين سلمين من قبل جهاز البحث الجنائي التابع لمديرية أمن طرابلس وتعذيبهم”.

وأضافت اللجنة، أنه على الرغم من “إطلاق سراح عدد منهم، إلا أن عددا منهم لا يزال معتقلا حتى الآن مما قد يعرقلهم عن مواصلة الامتحانات”، معتبرة ذلك مخالفة واضحة لما وعدت به وزارة التعليم من تسهيل إجراء الامتحانات للطلبة، مؤكدة أن إدراج أسماء الطلبة الذين تم احتجازهم وتصوريهم من قبل البحث الجنائي في منظومة أصحاب السوابق الجنائية أمرا خطيرا وجريمة ترتكب بحق هؤلاء الطلاب.

وأشارت اللجنة، إلى أن “ما قام به عناصر الأمن المكلفين بتأمين وحماية مقر إجراء الامتحانات الثانوية من قمع لحرية التعبير والرأي ومصادرة حق التظاهر السلمي للطلبة المحتجين أمر مرفوض شكلا ومضمونا، ويعد انتهاكا صارخ للإعلان الدستوري المؤقت وللعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والثقافية والاجتماعية وللإعلان العالمي لحقوق الإنسان”، وفقا لنص البيان.

وحملت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، وزير التعليم والبحث العلمي بحكومة الوفاق الوطني المسؤولية القانونية الكاملة اتجاه ما ارتكب بحق الطلبة المتظاهرين سلميا بجامعة طرابلس ظهر الأحد، وعدم ضمان أمن وسلامة الطلاب والطالبات من أي خروقات وتعديات عليهم وعلى سلامتهم.

وطالبت اللجنة في ختام بيانها، المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني باتخاذ موقف واضح وصريح من هذه الواقعة المؤسفة التي ارتكبت بحق طلبة شهادة الثانوية بطرابلس وتشكيل لجنة تحقيق مع وزير التعليم والبحث العلمي ومحاسبته.

وقد أعلنت وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني، أمس الأحد، عن تشكيل لجنة لدراسة امتحان مادة اللغة الإنجليزية من كل جوانبه، والتي احتج بعض الطلبة بشأنه رغم أن الأسئلة كانت شاملة ومتنوعة في كل المقرر الدراسي وحسب المواصفات المعمول بها فنيا.

وكان عدد من الطلبة قد تظاهروا ظهر أمس الأحد في طرابلس عقب خروجهم من قاعات الامتحانات، احتجاجا على ما وصفوه بـ”صعوبة امتحان” مادة اللغة الإنجليزية لمرحلة الشهادة الثانوية الذي أجروه أمس.

وعقد وزير التعليم المفوض عثمان عبدالجليل”، مساء أمس الأحد، اجتماعاً طارئاً باللجنة التنفيذية العليا للامتحانات واللجنة المركزية للإشراف على سير الامتحانات بجامعة طرابلس، وذلك على خلفية احتجاج عدد من الطلبة بسبب ما وصفوه بـ”صعوبة أسئلة مادة اللغة الإنجليزية وعدم استكمالهم للمنهج المقرر”، حسب قولهم.

وطمأن عبدالجليل، جميع الطلبة الذين لم يستكملوا المنهج المقرر لمادة اللغة الإنجليزية بأن الوزارة ستكلف إدارة التفتيش التربوي والمكاتب التابعة لها بالمناطق بتحديد وحصر جميع المدارس التي لم تستكمل المقررات، مؤكدا أن الوزارة ستأخذ بنتائج وتقارير الحصر في عين الاعتبار عند رصد درجات الطلاب.

وقد انطلقت امتحانات مرحلة الشهادة الثانوية على مستوى ليبيا السبت والتي ستستمر إلى يوم 26 يوليو الجاري، وتجرى امتحانات الشهادة الثانوية لطلبة بلديات طرابلس الكبرى للعام الدراسي الحالي في قاعات الجامعات والكليات والمعاهد العليا، منعا لوقوع أي خروقات أو حالات غش كما حدث ذلك في امتحانات السنوات الماضية.

شاهد أيضاً

حرس السواحل الليبي يتسلم زورقا بحريا إيطالي الصنع

تسلم حرس السواحل الليبي بقاعدة طرابلس البحرية، اليوم الأحد زورق (فزان) إيطالي الصنع بطول 27 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.