الأربعاء , 19 ديسمبر 2018
الرئيسية » سياسة » محليات » وزارة العمل والتأهيل تؤكد اعتماد كشوفات العاملين في شركة إمبرجيلو تمهيدا لصرف مستحقاتهم

وزارة العمل والتأهيل تؤكد اعتماد كشوفات العاملين في شركة إمبرجيلو تمهيدا لصرف مستحقاتهم

أكّد مدير مكتب استخدام جهاز تنمية وتطوير المراكز الإدارية ” سليم أبوسنينة ” اعتماد كشوفات العاملين “الوطنيين” بشركة إمبرجيلو ” الإيطالية ” ، تمهيداً لإحالتها للجنة المشكلة بقرار المجلس الرئاسي لصرف مرتباتهم.

ونشر المكتب الإعلامي بوزارة وزارة العمل والتأهيل الأحد تصريح لسليم أبوسنينة قال فيه إن عدد العاملين المسجلين في الكشوفات المعتمدة يصل إلى حوالي 70 شخصا سيتم صرف مرتباتهم .

وجاء ذلك خلال لقاء مدير ااإستخدام بالجهاز مع مستشار شؤون الأفراد بشركة إمبرجيلو “راسم فخري” ، والذي بدوره أكّد أن الشركة تنوي العودة في القريب العاجل وأنها بصدد استكمال إجراءات عودتها لليبيا لاستئناف العمل على المشاريع المتوقفة .

وقال مدير مكتب الاعلام بوزارة العمل والتأهيل مراد الضبع إن الشركة نفذت عدة مشاريع أبرزها : مشروع المركب الجامعي لجامعة 7 أكتوبر بمدينة مصراتة والمنشأ على مساحة 90 هكتارا، ومشروع المركب الجامعي لجامعة المرقب بمدينتي ترهونة وزليتن، ومشروع قصر المؤتمرات بمدينة طرابلس (قاعة الشعب).

وأوضح الضبع أن عودة الشركة ستساهم في توفير فرص عمل للشباب ، إضافة إلى إحداث الانتعاش والدفع بعجلة الاقتصاد الوطني .

وأضاف أن 8 شركات أخرى تضم أكثر من 185 عاملا وطنيا جرى تحويل إجراءاتهم إلى اللجنة المكلفة للمباشرة بصرف مرتباتهم في القريب العاجل .

وطالب مدير مكتب استخدام جهاز تنمية وتطوير المراكز الإدارية في تصريحه ، ضبّاط الاتصال بالشركات الأجنبية التواصل مع المكتب وإحالة كشوفات العاملين بها لاستكمال إجراءاتهم وإعتمادها تمهيداً للجنة المختصة بصرف مرتباتهم.

وعملت الحكومات الليبية المتعاقبة منذ عام 2011 على صرف مستحقات ورواتب العمال والموظفين الليبيين في الشركات الأجنبية التي توقفت عن العمل، حتى عودتها واستنئناف أعمالها الموكلة إليها.

شاهد أيضاً

مؤسسة النفط والبرنامج الانمائي يدشنان عدة مشاريع في الزنتان

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي، عن تمويلهما وإشرافهما على إدارة عدة مشاريع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.