الثلاثاء , 23 أكتوبر 2018
الرئيسية » اقتصاد » صنع الله: خسارة 400 ألف برميل يوميا بسبب الهجوم على الموانئ

صنع الله: خسارة 400 ألف برميل يوميا بسبب الهجوم على الموانئ

أكد رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، أن ليبيا فقدت نحو 400 ألف برميل يوميا من إنتاج الخام في الأيام القليلة الماضية بسبب هجمات المسلحين على مرفأي رأس لانوف والسدرة النفطيين.

وشنت قوات حرس المنشآت النفطية فرع الوسطى بقيادة إبراهيم الجضران، الخميس الماضي هجوما مسلحا على الموانئ النفطية بهدف السيطرة عليها وتحريرها من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر التي تسيطر على منطقة الهلال النفطي منذ سبتمبر 2016.

وقال صنع الله بحسب نشرت وكالة رويترز اليوم الثلاثاء، إنه ما زال هناك مسلحين متمركزين في منطقة الميناءين اللذين أُغلقا يوم الخميس الماضي بعد هجمات شنها هؤلاء المسلحين معارضين للواء المتقاعد خليفة حفتر في شرق ليبيا.

وأُصيب صهريج لتخزين النفط الخام في ميناء رأس لانوف واندلعت فيه النيران في اليوم الأول للقتال واشتعلت النيران بصهريج ثان يوم الأحد الماضي، وفقا لرويترز.

ووفقا لتصريحاته للصحفيين في العاصمة النمساوية فيينا قبل اجتماع منظمة دول المصدرة للنفط (أوبك) والمنتجين المستقلين الذي يُعقد خلال يومي 22 و23 من يونيو الجاري، أعرب صنع الله عن تطلعه إلى مكافحة الحريق أولا، وتحقيق استقرار في الوضع، بحسب قوله.

وأشار رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، إلى أن موظفيه يعملون جاهدين في أوضاع صعبة للغاية، مؤكدا أن “المجرمين لم يسمحوا للموظفين بمكافحة الحريق بشكل ملائم حتى الآن”.

وقدر مصدر في قطاع النفط الليبي خسائر الإنتاج في البلاد بنحو 425 ألف برميل يوميا، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وقال أحد رجال الإطفاء اليوم الثلاثاء، إن الصهريج رقم 12 في رأس لانوف، الذي امتدت إليه النار يوم الخميس الماضي، قد انهار.

وتعرض ما يزيد على نصف صهاريج التخزين في مرفأي رأس لانوف والسدرة، أكبر مينائي لتصدير النفط الخام في ليبيا بطاقة إجمالية تبلغ نحو 600 ألف برميل يوميا، لأضرار أو دُمرت في معارك سابقة من القتال.

وقبل الانخفاض الأخير في الإنتاج، كانت ليبيا العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، تنتج أكثر من مليون برميل يوميا من النفط.

وأعفيت ليبيا من تخفيضات الإنتاج القائم منذ ما يزيد على عام ونصف العام بين منظمة أوبك ومنتجين غير أعضاء بالمنظمة، في الوقت الذي يتعافى فيه إنتاجها من الخام من اضطرابات استمرت لسنوات جراء الصراع والنزاعات السياسية.

وخلفت هذه الاشتباكات المسلحة وقوع قتلى وجرحى بينهم مدنيين، إضافة إلى اشتعال النيران في خزني نفط في ميناء رأس لانوف النفطي.

وتتواصل الاشتباكات بشكل متقطع قرب مينائي السدرة ورأس لانوف في الهلال النفطي الليبي التي انطلقت فجر يوم الخميس الماضي، بين قوات حرس المنشآت النفطية فرع الوسطى من جهة، وقوات حفتر التي كانت تسيطر على الموانئ النفطية في الجهة المقابلة.

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، حالة القوة القاهرة ووقف عمليّات شحن النفط الخام من مينائي رأس لانوف والسدرة بمنطقة الهلال النفطي في ليبيا، ابتداء من يوم الخميس الماضي، بسبب الاشتباكات.

وأكدت المؤسسة، انخفاض السعات التخزينية من 950 ألف برميل إلى 550 ألف برميل من النفط الخام، بسبب فقدان خزاني رقم (2) و(12)، في ميناء رأس لانوف النفطي بعد الاشتباكات المسلحة التي شهدتها منطقة الهلال النفطي مؤخرا، محذرة من وقوع كارثة بيئية.

شاهد أيضاً

مؤسسة النفط تحذر من تدهور الوضع الأمني في مصفاة الزاوية

حذرت المؤسسة الوطنية للنفط، حرس المنشآت النفطية والهيئات الأمنية المختصة بشأن تدهور الأوضاع الأمنية في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.