السبت , 18 أغسطس 2018
الرئيسية » اقتصاد » السراج للسفيرة الفرنسية: ندعم اتفاق شركة توتال ومؤسسة للنفط بما يحفظ حقوق ليبيا

السراج للسفيرة الفرنسية: ندعم اتفاق شركة توتال ومؤسسة للنفط بما يحفظ حقوق ليبيا

قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج إنه يرحب بالشراكة بين “شركة توتال” صاحبة الخبرة والإمكانيات في القطاع النفطي، وإن المجلس الرئاسي سيدعم ما تتوصل إليه الشركة والمؤسسة الوطنية للنفط من اتفاقات مادامت مستوفية للشروط القانونية والاقتصادية وتحفظ حقوق ليبيا.

وأكد السراج على عمق العلاقات بين ليبيا وفرنسا والحرص على تنميتها وتطويرها، مشيراً إلى أن فرنسا كانت وماتزال داعمة لحكومة الوفاق الوطني.

وجاء ذلك خلال لقاء أجراه رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج صباح الخميس بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس مع السفيرة الفرنسية لدى ليبيا بريجيت كورمي رفقة المستشار الاقتصادي للسفارة جان فرانسوا ميراي وممثلين عن شركة توتال الفرنسية.

وحضر اللقاء المستشار السياسي للرئيس طاهر السني إضافة إلى مسؤولين بوزارة الخارجية والمؤسسة الوطنية للنفط والمجلس الرئاسي حيث ناقشوا آخر المستجدات على الساحة السياسية في ليبيا والعلاقات الثنائية بين ليبيا وفرنسا.

وجددت السفيرة دعم فرنسا لحكومة الوفاق الوطني وتطلع بلادها لتنمية وتطوير علاقات التعاون في مختلف المجالات وحرصها على تحقيق الاستقرار في ليبيا.

وتحدث ممثلو شركة توتال عن آفاق التعاون بين البلدين ورغبة الشركة في زيادة حجم استثماراتها في ليبيا، مؤكدين أن ذلك نابع من الثقة في السياسات التي تتخذها حكومة الوفاق وما تحقق من نجاحات على طريق إرساء الأمن والاستقرار في ليبيا.

واستعرض مسؤولو الشركة تاريخ العلاقة ونجاح الشركة في زيادة انتاج الحقول التي تديرها.

وكانت شركة الطاقة الفرنسية توتال، قد أعلنت الجمعة، أنها اشترت حصة 16.33% في امتياز الواحة الليبي من “ماراثون أويل”، في صفقة قيمتها 450 مليون دولار.

وقالت توتال إن شركة الواحة للنفط، التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط الليبية المملوكة للدولة، تنتج حاليا 300 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا، ومن المتوقع أن تزيد الكمية إلى 400 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا بنهاية العقد.

و أوضحت الشركة في بيان، أن الصفقة ستمنح توتال قدرة على النفاذ إلى احتياطيات وموارد تتجاوز 500 مليون برميل من المكافئ النفطي، مع إنتاج فوري لنحو 50 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا و”إمكانية كبيرة للاستكشاف” في امتيازات بحوض سرت.

وبلغت حصة إنتاج “توتال” في ليبيا، 31 ألفا و500 برميل من المكافئ النفطي يوميا في 2017 من امتيازات في حقل الجرف البحري وحقل الشرارة البري. وشهد قطاع النفط في ليبيا، العضو في “أوبك”، تعافيا جزئيا، بعدما تضرر بسبب عمليات حصار وصراع مسلح بعد انتفاضة اندلعت قبل 7 سنوات.

وانخفض إنتاج البلاد إلى مستويات متدنية بلغت نحو 200 ألف برميل يوميا قبل أن يرتفع إلى مليون برميل يوميا في الصيف الماضي. وما زال الإنتاج دون 1.6 مليون برميل يوميا، وهو مستوى إنتاج ليبيا قبل 2011، ويعاني القطاع من توقفات مستمرة يقوم بها محتجون بين فترة وأخرى جنوب غرب البلاد.

شاهد أيضاً

المشري: الرئاسي مخول بفرض أي رسوم ذات طابع عام دون الرجوع للسلطة التشريعية

أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، أن السلطة التنفيذية والمتمثلة في المجلس الرئاسي وحكومة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.