السبت , 21 أبريل 2018
الرئيسية » اقتصاد » ديوان المحاسبة: بعض الجهات تتبنى إجراءات تزيد الوضع الاقتصادي سوءا

ديوان المحاسبة: بعض الجهات تتبنى إجراءات تزيد الوضع الاقتصادي سوءا

أكد ديوان المحاسبة الليبي، اليوم الأربعاء، أن “بعض الجهات مستمرة في تبني إجراءات أقل ما يقال عنها أنها تزيد الأوضاع الاقتصادية للدولة والإفراد سوءا”.

وأضاف مكتب الإعلام بديوان المحاسبة، في تنويه نشر على صفحة الديوان بفيسبوك، أن عدم الأسراع في اعتماد إصلاحات اقتصادية جديدة، مكّن بعض رجال الأعمال وأصحاب النفود من الاستيلاء على مقدرات الدولة ومدخرات الأفراد.

وأوضح التنويه، أن خطاب رئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك السابق إلى المجلس الرئاسي ووزارة الاقتصاد والمصرف ليبيا المركزي في طرابلس، بشأن ضرورة اعتماد إصلاحات اقتصادية جديدة لم يكن الأول من نوعه، مشيرا إلى أنه سبق هذا الخطاب عدة تنبيهات وخطابات.

وكان ديوان المحاسبة قد تحفظ في الأول من يناير الجاري على “تراخي المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ومحافظ مصرف ليبيا المركزي ووزير الاقتصاد المفوض، في اتخاذ إجراءات جادة لمعالجة الأزمة الاقتصادية في البلاد”.

وحذر الديوان، أنه في حال عدم تحمل هذه الجهات المسؤولية والقيام بالإصلاحات الاقتصادية، التى تقع ضمن اختصاصاتها، سيضطر إلى إيقاف التصرف في حسابات الدولة وأرصدتها في الخارج، وإرجاعها للمراجعة المصاحبة، وفقا للقانون 20 الصادر في سنة 2013 بحسب البيان.

وأرجع ديوان المحاسبة في خطاب موجه إلى الجهات المذكورة أعلاه، الضرر الحاصل في أرصدة الدولة واحتياطتها وما لحق بالاقتصاد الوطني من تشوه وعدم استقرار واختلال سعر الصرف، إلى التراخي الحاصل من تلك الجهات.

شاهد أيضاً

ليبيا تخسر 750 مليون دولار سنوياً جراء تهريب الوقود

قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إن المؤسسة تدرس استخدام نظام كيميائي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *