الأحد , 19 نوفمبر 2017
الرئيسية » اقتصاد » الوطنية للنفط: خسائر إغلاق صمام الغاز المغذي لرويس تفوق 2 مليون دولار

الوطنية للنفط: خسائر إغلاق صمام الغاز المغذي لرويس تفوق 2 مليون دولار

أعلنت المؤسسة الوطنية اليوم، عن خسائرها الناجمة عن إغلاق صمام الغاز الرابط بين مجمع مليته ومحطة الرويس الكهربائية، واصفةً العمل بالعبث.

وقدرت المؤسسة حجم خسائرها المالية بمليونيين و 168361 ألف دولار، وقدرت كمية الغاز المفقود بحوالي 310 مليون قدم مكعب، وخسارة كمية 11943 برميل من المكثفات والغاز المسال.

وأوضحت المؤسسة أن الطاقم الفني التابع لها، فتح الصمام المذكور السبت الماضي، بعد إغلاقه لمدة 30 ساعة في إشارة الواضحة للعابثين بأمن الوطن، بحسب ما نشر الموقع الرسمي للمؤسسة الوطنية الإثنين.

وبينّت المؤسسة إلى أن حقل الوفاء يقع في الجزء الغربي للبلاد، وملاصق لحقل “الرار” الواقع في الأراضي الجزائرية، وكلاهما متصل بمكمن نفطي وغازي واحد، فعند إقفال أي حقل منهما تحدث هجرة عكسية للنفط والغاز إلى الطرف المستمر في عمليات إنتاجه، مما يترتب عليه فقدان كميات من المخزون النفطي والغازي لا يمكننا استعادتها مجددا، وبهذه الحالة ليبيا هي المتضررة حسب تعبيرها.

وأكدت المؤسسة أن عمليات القفل الفجائية، لها تأثير سلبي وأضرار على المعدات السطحية والتي يجب أن تقفل بطريقة آمنة وهذا متبع دائما عند إجراء عمليات الصيانة الدوية والعمرات المبرمجة.

وأشارت المؤسسة أن محطة الرويس الكهربائية مربوطة مباشرة بحقل الوفاء ولا يمكن تزويدها بأي مصدر آخر للغاز، مما سيترتب عليه توقفها بالكامل أو تزويدها بالوقد السائل والذي يكلف الدولة الليبية أموال طائلة، ناهيك عن كفاءة وقود الغاز مقارنة بالديزل حسب وصفها.

يذكر أن جهة مجهولة قامت الخميس الماضي بالاعتداء وقفل صمام الغاز الرابط بين مجمع مليته ومحطة الرويس الكهربائية، مما أدى إلى توقف إمدادات الغاز بالكامل من حقل الوفاء أدى إلى إيقاف جزئي في الإنتاج بالحقل.

شاهد أيضاً

المؤسسة الوطنية للنفط تعتزم فتح مكتب مشتريات لها في أمريكا

تعتزم المؤسسة الوطنية للنفط، فتح مكتب مشتريات لها في الولايات المتحدة الأمريكية، بهدف توسيع دائرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *