الأحد , 16 يونيو 2019
الرئيسية » رياضة » لأول مرة في تاريخ ليبيا المهدي هدافاً لأفريقيا

لأول مرة في تاريخ ليبيا المهدي هدافاً لأفريقيا

سجل اللاعب الليبي معتز المهدي اسمه كأول لاعب ليبي في تاريخ كرة القدم ينال على لقب هداف دوري أبطال أفريقيا 2017 -2018، مع فريقه النصر الليبي وذلك بعد أن سجل سبعة أهداف خلال الموسم الحالي.

وحافظ المهدي على صدارة هدافي النسخة الحالية دون أن يشارك في دوري المجموعات أو أدوار متقدمة من البطولة، وتقاسم المركز الثاني برصيد 6 أهداف كلٌّ من مهاجم فريق سيمبا التنزاني ميدي كاجيري ولاعب وسط ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي ثيمبا زواني.

ولم يتمكن هداف فريق الوداد المغربي محمد ناهيري صاحب 5 أهداف في البطولة من استغلال فرصة لعب نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام صاحب اللقب الترجي التونسي والعمل على مضاعفة رصيده ليتقاسم على الأقل صدارة الهدافين مع اللاعب الليبي.

ويعتبر هذا الإنجاز للاعب معتز المهدي الأول على صعيد هدافي كرة القدم الليبية بعد أن كان أفضل رقم ليبي مسجل سنة 2007 باسم المهاجم الدولي السابق سالم الرواني الذي حقق المركز الثالث بسبعة أهداف في البطولة القارية نفسها مع فريقه الاتحاد الذي وصل معه إلى المربع الذهبي وودع البطولة في آخر الأمتار عندما خسر بهدف وحيد في مباراة الإياب أمام الأهلي المصري بطل تلك النسخة من دوري أبطال أفريقيا للأندية.

وجاءت أهداف المهدي الـ 7 مع فريق النصر الليبي بواقع 4 أهداف ذهاباً وإياباً في الدور التمهيدي الأول للبطولة في شباك فريق الهلال جوبا الجنوب سوداني و3 أهداف في شباك فريق حوريا كونكاري ذهاباً وإياباً ضمن مباريات الدور الـ 32 التي ودع من خلالها اللاعب و فريقه بطولة دوري أبطال أفريقيا وتأهل إلى كونفيدرالية.

يُشار إلى أن رقماً آخر حققه معتز المهدي خلال النسخة الحالية 2017 -2018 لدوري أبطال أفريقيا بتسجيله أسرع هدف ليبي خارج الأرض بزمن وقدره 41 ثانية في شباك فريق الهلال جوبا السوداني في الدور 64 من البطولة.

العربي الجديد

شاهد أيضاً

لجنة جديدة للمنتخبات الليبية قريباً… تعرف إلى التفاصيل

كشف عضو مجلس إدارة الاتحاد الليبي لكرة القدم، يونس الكزة، أن الاتحاد الليبي لكرة القدم …

تعليق واحد

  1. كرة ولا كلام فاضي
    لانريد لا بوخمادة ولا ناضوري ولا عقيلة صالح ولا السراج و لا العواقير ولا العبيدات ولا اي احد المشير فقط فانتم جميعا كلكم تلاميذ وجنود عنده من الاخير نريد المشير

    ياقيادة عامة يا مشيرنا هيا زيدهم فان جنودك وأتباعك من التيار السلفي ينتظروا أكثر من هذا ابيدوهم زيدوهم هذا الكلام يامشير نبو اكثر من هكي ياحكماء يامشايخ ما تعبو ا نفسكم لانبو منكم حد لا نريد فرج اقعيم ولا الوكواك ولا بلعيد الشيخي ولا بوخمادة ولا السراج ولا باشاغا ولا الناضوري ولا البرعصي ولا امطلل ولا اي حد فكلهم جنود عند المشير المشير المشير المشير ياخنازير حتى ولو قدمت مع المشير فانكم جنود عنده ياجبناء بالرغم من كثرة النصائح من علماء السلفية منهم العلامة رسلان والفوزان والمدخلي وغيرهم ولكن بدون جدوى فالي الكل الي الجميع من خرجوا على ولي امرنا الشرعي الصائم الشهيد معمر العقيد الي من يسموا انفسهم بالثوار وكل التشكيلات المسلحة سواء كانوا صغار كباء نساء رجال اطباء مهندسون محامون رجال اعمال فنيون طلبة غيرهم فكلهم يعتبروا من الخوارج لانهم خرجوا على ولي امرنا الشرعي فاقول لكم مازال ماشفتوا شي ايها الاوغاد مازال ماشفتوا شي يامن تدعون انفسكم بالثوار او السلفية او ا مكافحة الجريمة و يا ردع الخونة فان الشباب السلفية الحقيقيين في بنغازي الكرامة لن يبقوا مكتوفي الايدي حتى ندمر كل من خرج علي ولي امرنا الشهيد الصائم معمر القذافي و هلاك كل من خان سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وخان اخواننا في التيار السلفي في ليبيا نحن عندنا في التيار السلفي بليبيا كل من خرج عن ولي امرنا الشهيد معمر القذافي ايا كان سواء عسكرييون او مدنييون اطباء او مهندسون او غيرهم او منضمون للسلفية نرو فيه من الخوارج لانه خرج على ولي امرنا الشرعي يا مبتدعة يا مجرمين . وهذه احدى وصايا الشيخ العلامة رسلان والفوزان ومحمد و ربيع المدخلي يا ردع الخونة فالسلفية منكم براء اخوكم حسين الدرسي الليثي بنغازي ـ احد جنود المشير خليفة حفتر و القادة محمود الورفلي واشرف الميار وعبدالفتاح بن غلبون فهؤلاء قادتي وأمرائي الشيخ رسلان و ربيع ومحمد المدخلي والفوزان و يا فسقة يا خائني السلفية في كل ليبيا يا مبتدعة يا مجرمين .

    بالرغم من كثرة النصائح من علماء السلفية منهم العلامة رسلان والفوزان والمدخلي وغيرهم ولكن بدون جدوى
    فالي الكل الي الجميع من خرجوا على ولي امرنا الشرعي الصائم الشهيد معمر العقيد
    الي من يسموا انفسهم بالثوار وكل التشكيلات المسلحة سواء كانوا صغار كباء نساء رجال اطباء مهندسون محامون رجال اعمال فنيون طلبة غيرهم فكلهم يعتبروا من الخوارج لانهم خرجوا على ولي امرنا الشرعي فاقول لكم مازال ماشفتوا شي ايها الاوغاد
    مازال ماشفتوا شي يامن تدعون انفسكم بالثوار او السلفية او ا مكافحة الجريمة و يا ردع الخونة
    فان الشباب السلفية الحقيقيين في بنغازي الكرامة لن يبقوا مكتوفي الايدي حتى ندمر كل من خرج علي ولي امرنا الشهيد الصائم معمر القذافي و هلاك كل من خان سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وخان اخواننا في التيار السلفي في ليبيا
    نحن عندنا في التيار السلفي بليبيا كل من خرج عن ولي امرنا الشهيد معمر القذافي ايا كان سواء عسكرييون او مدنييون اطباء او مهندسون او غيرهم او منضمون للسلفية نرو فيه من الخوارج لانه خرج على ولي امرنا الشرعي يا مبتدعة يا مجرمين .
    وهذه احدى وصايا الشيخ العلامة رسلان والفوزان ومحمد و ربيع المدخلي يا ردع الخونة فالسلفية منكم براء
    اخوكم حسين الدرسي الليثي بنغازي ـ احد جنود المشير خليفة حفتر و القادة محمود الورفلي واشرف الميار وعبدالفتاح بن غلبون فهؤلاء قادتي وأمرائي الشيخ محمد و ربيع المدخلي يا فسقة يا خائني السلفية في كل ليبيا يا مبتدعة يا مجرمين .

    احد اذرع السلفية اخوكم حسين الدرسي المرج ـ ليبيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.