الأحد , 18 نوفمبر 2018
الرئيسية » رياضة » تكليف العيساوي وباني لقيادة المنتخب الليبي لكرة القدم أمام السيشل

تكليف العيساوي وباني لقيادة المنتخب الليبي لكرة القدم أمام السيشل

كلّف الاتحاد الليبي لكرة القدم، المدربين الوطنيين فوزي العيساوي وأبوبكر باني لقيادة المنتخب الوطني الأول في مباراته المقبلة أمام منتخب السيشل ضمن الجولة الثانية من إياب التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019.

 

وسيقودان العيساوي وباني منتخبنا الوطني في لقائه أمام مضيفه السيشل في 17 نوفمبر المقبل في مدينة فيكتوريا، خلفا للمدرب الوطني الحالي عمر المريمي الذي تولى المهمة في المباراتين الماضيين أمام نيجيريا والتي فقد المنتخب نتيجة تلك المباراتين.

 

وذكر الاتحاد الليبي عبر صفحته في “فيسبوك” اليوم الإثنين، أن هذا التكليف يأتي في خطوة يسعى من خلالها اتحاد الكرة إلى تهيئة الظروف أمام منتخبنا الوطني وذلك بقيادة المدربين الوطنيين المعروفين اللذان وافقا دون تردد على تلبية نداء الواجب وقيادة المنتخب في الجولة القادمة أمام منتخب السيشل بخبرتهما الكبيرة.

 

وجاءت هذه الخطوة بعد الهزيمين اللتين تلقاها المنتخب الليبي الأسبوع الماضي أمام منتخب نيجيريا، حيث خسر في الجولة الثالثة ذهابا بأربعة أهداف نظيفة بملعب أكوا أيبوم بمدينة أويو النيجيرية، وفي لقاء العودة مني المنتخب بالهزيمة الثانية تواليا أمام المنافس ذاته بثلاثة أهداف لهدفين بملعب الطيب المهيري بمدينة صفاقس التونسية.

 

وعقب هاتان الخسارتان احتل المنتخب الوطني المركز الثالث في المجموعة الخامسة وجعلته يتأخر عن المتصدر منتخب نيجيريا بخمس نقاط الذي يملك في رصيده تسع نقاط، يليه منتخب جنوب إفريقيا ثانيا برصيد ثمان نقاط، بينما يتذيل منتخب السيشل الترتيب بنقطة واحدة.

 

وتقللت حظوظ منتخب فرسان المتوسط وفرص تأهله إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا الذي سيقام بالكاميرون العام المقبل، إذ أصبح يستوجب على المنتخب الليبي تحقيق الفوز في مباراتيه المقبلتين من المنافسات أمام السيشل وجنوب إفريقيا بشرط تعثر الأخير أمام نيجيريا.

شاهد أيضاً

أهلي طرابلس يتوج بكأس السوبر لكرة السلة بقرار من اتحاد اللعبة

توج فريق أهلي طرابلس بقرار من الاتحاد الليبي لكرة السلة، بلقب كأس السوبر للعبة.   …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.