الأربعاء , 20 نوفمبر 2019
الرئيسية » ثقافة وأدب » همسة يعقوبية الهوى

همسة يعقوبية الهوى

زهرة سليمان اوشن/ كاتبة ليبية

اللهم قبسا يعقوبيا

يزيل غشاواتنا

يذيب صخور أهوائنا

يمسح الرأن عن قلوبنا

يزيح الهم عن صدورنا

والركود عن عقولنا

يرزقنا ،،

علما ويقينا

دليلا وبرهانا

هديا وفرقانا

ليجعلنا نرى بنور الله ..

 ما وراء أستار الواقع

نعلو وراء سدود المحن

وهضاب الألم

نشق بعصا الأمل

بحر همومنا المتلاطمة

فنركن إلى ركن رشيد

ونأوي إلى القوي العزيز

نتجاوز غشاوة اللحظة

نرقى إلى فوق الآن

نخرق جدر المستقبل

نلامس سقف الغيب

نمخر عباب الحضور العلوي

لنرى بعين اليقين

 قميص يوسف

وقماشه المنسوج

نورا وعدلا

وفاء وصدقا

حبا وإحسانا

رقيا وطهرا

أملا وتفاؤلا

بركة وفرحا

نراه ،،،

وهو يقترب منا بعد غربة

ويعود إلينا بعد طول انتظار

وقد كان بيننا وبينه ،،

فجوة ممتدة

وجفوة بغيظة

حفرناها من معول اليأس

وصنعناها من تراب الإحباط

وعجناها من هبوط طيننا

ودنس ذنوبنا

وخور عزائمنا

ولكنه كان،،

 أنبل منا وأرفع

أسمى وأجل

كيف لا…؟

 و صاحبه ،،

الكريم ابن الكريم ابن الكريم

فجاء مسرعا بعد فراق طال

وأنين موجع

وأتي مهرولا

بعد ضربات قاسية

وصفعات مؤلمة

يمد لنا ذراعيه

يسابق الخطى إلينا

معطرا بجمال يوسف

وجلال أباءه الكرام

نشم فيه ريحه اليوسفي

و نقاءه الصديقي

 ونسمع منه صوت الأنبياء

وكلمات الأصفياء

وحكمة الحكماء

ونشهد فيه ،،

محمدا صلى الله عليه وسلم

 إمامهم وإمامنا

بأبي هو وأمي

وهو الرحمة المهداة

يهدم الصخرات

يعلمنا التفاؤل والثبات

يبشرنا بخير

 آت ،،، آت

فإذا ،،،

بالبصر يرتد

وبالبصيرة تنفتح

واذا بالرؤى تتحقق

وبالزمن يتدثر أحلامنا

فتغدو على صفحته

روعة وإشراقا

بهاء وضياء

نصرا وتمكينا

نهضة وفلاحا

شاهد أيضاً

رحيل الكاتب الليبي أحمد إبراهيم الفقيه.. صاحب أطول رواية عربية

برحيل الكاتب والروائي والدبلوماسي الليبي الراحل أحمد إبراهيم الفقيه (1942 ــ 2019) تخسر الساحة الثقافة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.